سر رمي العروس باقة الورد في نهاية حفل الزفافها؟

سر رمي العروس باقة الورد في نهاية حفل الزفافها؟

سر رمي العروس باقة الورد في نهاية حفل الزفافها؟

سر رمي العروس باقة الورد في نهاية حفل الزفافها؟

جرت العادة في بعض الدول مثل فرنسا وإنجلترا، أن تأخذ ال فتيات المدعوات شيئاً من أغراض العروس تيمناً بها، من منطلق المثل الشعبي: “اقرصي ال عروس في ركبتها، تحصّليها في جمعتها”، لدرجة وصلت بالمدعوّات إلى اللحاق بالعروس كي يقطعنَ جزءاً من فستان ها لاعتقادهنّ بأن حظها سيلحق بهنّ وسيت زوج نَ بعدها مباشرة.

وبهدف الخلاص من العزوبية واللحاق برَكب المتزوجات، هناك عادات وتقاليد تكاد تبدو غريبة للغاية عند بعض الشعوب، ففي تركيا مثلاً تقوم الفتيات العازبات بكتابة أسمائهنّ على ظهر حذاء العروس، وآخر فتاة يدون اسمها على الحذاء، تعتقد بأنها ستتزوج بعد العروس مباشرة.

إلا أن هذه العادات بدأت تتغير تدريجياً، بهدف الحفاظ على فستان العروس الباهظ التكلفة، واستُبدلت هذه العادة برمي العروس باقة الورد التي تحملها، على أن تكون الفتاة التي تلتقطها هي صاحبة الحظ السعيد ومَن ستلحق بها وتتزوج مثلها.

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ