هل يساعد المكياج على تعزيز ثقة المرأة بنفسها؟

ستبقى علاقة النساء بال مكياج أمر معقد ومحيّر لا يمكن ت حلي له وفهمه بالك امل ، لكن من المؤكد أن غالبيتهن يتشابكن معه بدرجات مختلفة في قوته وشكل ارتباطهن به، وفقاً لشعور كل منهن بشكل التمكين الذي تحصل عليه.

شخصياً، لا أستطيع الاستغناء عن استخدام القليل منه يومياً لأكتسب مزيداً من الثقة والحيوية اللتين تجعلاني أكثر نشاطاً، فدرجات ألوان “الأيشادو” و”أحمر الشفاه” وكثافة خط “الكحل” فوق عيني مثلاً مؤشرات واضحة لحالتي المزاجية. باختصار، يبدو أنني أتعامل معه كرمز للتعبير عن السعادة بدرجاتها، لأنني في حالة الحزن وال ملل أتجاهله عن تعمّد.

التمكين الذي يمنحه المكياج للنساء له أوجه عديدة، بعضاً منهن يستخ دم نه لإخفاء عيوب بالوجه لأنهن غير قادرات على الظهور بها أمام الآخرين، وبعضهن تستمد منه انطلاقاً وثقة، جمال اً إضافياً أو إبرازاً ل جمال ها الأصلي، أو حتى فقط لتبدو أكثر تنظيماً و”هندمة” في العمل أو المناسبات السعيدة، فيما تلجأ إليه أخريات خصيصاً للتخلص من الحزن والملل، أو للشعور بالسعادة المؤقتة.

هل يساعد المكياج على تعزيز ثقة المرأة بنفسها؟

يزيد إحساسي بالجمال والاختلاف

لبنى وائل (25 سنة) بالرغم من كونها متخصصة في وضع المكياج للآخرين، إلا أنها لا تضعه إلا نادرًا حين تحب أن تشعر بالاختلاف، أو بمظهر أكثر جمالاً في بعض الأيام. تقول :”أحياناً يجعلني مزاجي محبة لاستخدام المكياج، لكن الأمر لا يرتبط لدي إطلاقاً بالثقة في النفس لأنني أظهر في الكثير من الأيام بدونه” ترى لبنى أن المكياج بالرغم من أنه يمنح النساء السعادة، إلا أنه لا يجب أن يكون عاملاً متحكمًا في علاقتها بنفسها أو بالآخرين.

هل يساعد المكياج على تعزيز ثقة المرأة بنفسها؟

ألوانه تشعرني بالبهجة

شيماء عبد الرحيم (26 سنة) تقول إن الألوان المختلفة للمكياج ت شعره ا بالبهجة والسعادة، لكنها وعلى الرغم من أنها تعمل كعارضة للمكياج “مودل”، فإنها لا تعتبره شيئاً أساسياً بالنسبة لها. تقول: “أضع أشكال مختلفة من المكياج بحكم طبيعة عملي، إلا أنني في أيامي العادية أحب وجهي خالياً وأشعر أن الله خلقنا لنبدو هكذا بطبيعتنا دون إضافة مستحضرات التجميل . أعتقد أننا بدونه أكثر جمالاً”. تضيف: “ومع ذلك لا خلاف على أننا ك فتيات نرى في المكياج المزيد من الفرحة والسعادة”.

لا أحبّه لأنه يرهق البشرة

حسناء خميس (23 سنة)، تقول: “لا أحب المكياج بشكل عام لأنه يرهق البشرة ويترك آثار سلبية عليها، لكن أحياناً أضع مستحضرات خفيفة مثل كريم الأساس وأحمر الخدود وأحمر الشفاه لأنير وجهي”.

بالرغم من خوف حسناء من تأثير المكياج على بشرتها، إلا أنها تشعر براحة نفسية وثقة حين تضع قليلاً منه، لكنها مقتنعة أن كل فتاة لا بدّ أن تقتنع من داخلها بأنها جميلة حتى تشعر بالسعادة سواء استخدمت مستحضرات ال تجميل أم لا.

تعلّق :”المؤكّد في الأمر أن رضا الفتاة عن مظهرها يمنحها السعادة والطاقة، ولكن درجات هذا الرضا تختلف من واحدة لأخرى”.

هل يساعد المكياج على تعزيز ثقة المرأة بنفسها؟

لجأت إلى تدريب احترافي لأتعلم كيفية استخدامه!

مي حداد (30 سنة) تقول إنها لاعتقادها الشديد بأن المكياج مهم لإبراز جمالها، ظلت تبحث عن تدريب يعلمها كيف تضعه بالشكل الصحيح، وما هي الألوان والخامات التي ستتناسب مع وجهها، وبالفعل وجدت هذا التدريب لتقطع إليه مسافة طويل ة من البلدة التي تسكن فيها إلى العاصمة فقط لحضوره، ودفعت مقابله مبلغًا ًباهظاً من المال، وهناك فوجئت بأنه مصمم ل تعليم المكياج الاحترافي لفنانات التجميل. تتابع مي: “جميعنا كفتيات نزداد ثقة في أنفسنا وتتحسن حياتنا حين نزداد جمالا وهذا ما يفعله المكياج، إلا أن كلاً منا تختلف في درجة إيمانها بتأثيره عليها “.

عنصر أساسي في حياتي اليوم ية

هبة عادل (25 سنة) تقول أن المكياج عنصر أساسي في حياتها اليومية، تستخدمه لتحديد ملامحها، أو لإخفاء إرهاق ها لعدم حصولها على قسط كافي من النوم أو لأي سبب آخر. تتابع: “بالنسبة لي، يمنحني المكياج ثقة زائدة في نفسي، وبشكل عام مظهر الفتاة الجيد سواء بالمكياج أو ال ملابس أو حتى بالجمال الطبيعي، ينعكس على جودة عملها و علاقات ها في حياتها الاجتماعية لأنه يزيد إحساسها بالجمال والثقة، لكن ينبغي أن يبقى المكياج عنصراً فرعياً يمكن الاستغناء عنه حين نريد”.

أكسر به الملل

ترى هاجر علاء (23 سنة) أن المكياج “أداة سحرية” تكسر بها الملل. في إحدى المرات تحب أن تضع أحمر الشفاه فقط أو كحل العين أو كليهما معاً، لكنها لا تحب وضعه لتغيير مظهرها لأنها تحب وجهها طبيعياً، ولا تشعر بالضيق حتى من آثار الحب وب الصغيرة الموجودة فيه، ولا تحب أن تخفيها بمستحضرات التجميل.

تضيف: “أستخدمه فقط لأننّي أشعر أنه من السخيف أن أخرج من المنزل يومياً بنفس المظهر، هذا الروتين اليومي يقتلني ولا أحتمله! لذا أضع القليل من المكياج لأشعر بالاختلاف والتغيير “.

ترى علاء أن المكياج أيضاً يساعدها على الشعور بحبها لنفسها، وفي أوقات أخرى يزيل عنها الشعور بالتعب، وأحياناً حين تحب أن تغير مزاجها للأفضل ولا تمتلك نقود كافية لشراء ملابس جديدة أو القيام بنزهة، تلجأ إلى المكياج.

تعلّق: “لدي صديقات يعتبرن قلم “أحمر الشفاه لديهن كفنجان القهوة الصباحي، لا ينضبط مزاجهن إلا به، وأخريات حين تكن سعداء يتخلّون تماماً عن المكياج كتعبير عن الانطلاق. باختصار، علاقة الفتيات بالمكياج بقدر ما هي بسيطة فهي معقدة”.

المكياج يجعلني أفضل في عملي

يارا شوقي (25 سنة) تقول أنها تحب استخدام المكياج بشكل بسيط لا بكحل العين وأحمر الشفاه، وبالرغم من ذلك فإن له تأثيراً عظيماً عليها إذ ي شعره ا بالبهجة ويمنحها ثقة في نفسها، وينعكس هذا بالتالي على جودة عملها.

تتابع: “حين أكون راضية عن نفسي وعن مظهري، أشعر بأنني مقبلة على ال حياة وبأنني أتمتع بالطاقة، الأمر مرتبط في النهاية بشخصية كل فتاة منّا، بعضنا لا تستطيع الظهور بدون مكياج أمام الآخرين وتشعر أن هناك شيئاً ينقصها لو فعلت، وبعضنا تحتاجه لتشعر بالسعادة ولتكون بمزاج جيّد، والبعض يرى أن وضعه يجب أن يقتصر على الأفراح أو المناسبات الخاصة فقط”.

لا أستطيع التقاط الصور بدونه

نورا ممدوح (25 سنة) تقول أنها لا تتخيل أنها تستطيع التقاط الصور بدون وضع بعض المكياج الخفيف، إذ أن لديها شعور داخلي بأنه بدون هذه الإضافات البسيطة سيصبح مظهرها متعباً ومرهقاً، وفي أوقات كثيرة تضطر إلى مسح بعض الصور التي لا تحبها.

تضيف: “أضع مكياج خفيف قبل خروجي اليومي، ك حلا ً للعين وأحمر شفاه، وأشعر بأن هناك شيء ينقصني وبأنني غير واثقة في نفسي لو لم أفعل ذلك، لكن في نفس الوقت لا أحب أبداً المكياج الثقيل والألوان الفاقعة”.

غير مهم وليس له علاقة بثقتي بنفسي

ترى صفاء محمّد (26 سنة) أن المكياج عنصر غير أساسي على الإطلاق في حياتها، وتحب أن تمارس حياتها اليومية بوجه طبيعي خالي من مستحضرات التجميل.

تضيف: “هذا لا يعني أننّي لا أستخدمه، فأضع بعضاً منه في المناسبات أو في بعض أوقات لإبراز ملامح وجهي مثلاً، لكن لا أشعر أنه يصنع ف ارق اً كبيراً، ويمكن أن أقول أنه يوضح جمالي بنسبة 2% إضافية فقط”.

تتابع أن المكياج لا يمكن أن يشعر الفتاة بالتمكين أو يمنحها ثقة في نفسها أو يجعلها تشعر بأنها أفضل، الأمر متعلّق فقط بنظرة كل فتاة لنفسها وليس بأي عوامل خارجية.

لا يجب أن يتحكّم المكياج في الحالة النفسية

بالنسبة ل أمل موسى (22 سنة)، لا يمثل المكياج في حياتها عنصراً مهماً، ولكن في الوقت نفسه تستخدمه لإخفاء تعب البشرة، أو للتغلب على الهالات السوداء أسفل العين، واستخدامها لا يتجاوز ماسكرة الرموش وأحمر الشفاه.

تتابع: “كل فتاة تحب أن تستخدم مستحضرات التجميل لكن الأمر لا يفترض أن يشعرها بالتمكين من عدمه، ولا يجب أن يتحكّم فيها المكياج  ويسيطر على تفكيرها ويجعلها تفقد الثقة في نفسها بدونه، بل عليها أن تستمد هذه الثقة و مشاعر الفرحة والسعادة من مشاعرها الداخلية فقط دون الخضوع إلى عنصر خارجي”.

المكياج يشعرني بسعادة رهيبة

آلاء محمّد (25 سنة) ترى أن المكياج يشعرها بسعادة رهيبة، ويمنحها ثقة في النفس، ولا تتردد إن دفعت فيما تحب الانتقاء منه مبلغ كبير من المال.

تتابع: “أنا أرى نفسي جميلة من غير مكياج لكن عندما أضعه أشعر ثقتي في نفسي أكبر. حين أشعر بالضيق أو الملل مثلاً، أرتدي فستان وأضع المكياج و ألتقط العديد من الصور لنفسي، فأشعر بالفرحة الغامرة وأنسى السبب الذي كنت حزينة لأجله”.

تعلّق: “بشكل عام لن نجد فتاة لا يهمها مظهرها، وشعور كل منهن بأنها جميلة سيجعلها مقبلة على الحياة، وسواء اختلفنا في درجة استخدامنا للمكياج، سيبقى شيئاً مهماً يمثل إضافة”.

لا أحبه لأنه يقيدني

أما نجلاء فتحي (26 سنة) فنظرتها للمكياج مختلفة، إذ ترى أنه يمثل قيداً عليها خاصةً في الأيّام العادية، تقول: “أحتاج أثناء العمل مثلاً أن أغسل وجهي طوال الوقت وأشعر بأن المكياج يقيدني ويفسد عليّ ذلك”.

برغم ذلك، لم تتنازل نجلاء عن المكياج بشكل كامل، بل تحب استخدامه في المناسبات الخاصة لإضفاء المزيد من الأناقة عليها، إلا أنها بشكل عام ترى أن الانطلاق يلزمه التحرّر من المكياج.

تعلّق: “هناك فتيات يتعاملن مع المكياج على أنه “يونيف ورم ” له وقت معين وأماكن معينة، وأخريات يستخدمنه بشكل مكثف في كل ذرة من وجوههن لأنهن لسن لديهن ثقة في أنفسهن، وفي الحقيقة، أتعجّب من المسميات التي أصبحت اسمعها عن أنواع المكياج، فيبدو أن هناك أنواع مخصصة للأفراح أو للمناسبات أو للتنزه أو للعمل”.

المصدر : مرآه

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • HASSAN So

    انا بشوف ان البنت من غير ميك اب بتكون اخلي بكتير الجمال الطبيعي مفيش احسن منه 💚

  • ليلان الكعبي

    طبعا لكن حسب المناسبه

  • Ariam _Aldfery

    انا اشوف ان المكياج بحزة المناسبه حلو ويكون خفيف حتى باعراس ان الوحده ترتاح فيه مو زي الاوفر الا رمش طاح الا كريمي انمسح الا مدري وش صراحه انا احب الخفه باي شي يخص انوثتي احب ان ابين جمالي الطبيعي ولا الصناعي من الكريم والعدسات ...الخ. والله وبس💕💕🕊

  • Nor Hashash

    انا بحب الميك اب لما تنزعج من اي حد بروح ع الميك اب يريح نفسيتي مع اني بدون مكياج كمان حلوه بس خلص يتفنن بحالي ما بلاقي اشي افش غضبي فيه

  • Milina Mili

    cpable

‎استخدم تطبيق Hayaa لعرض تعليقات 36 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ