دراسة: الفيروسات في الدم قد تؤدي إلى مشكلات في الجهاز الهضمي

دراسة: الفيروسات في الدم قد تؤدي إلى مشكلات في الجهاز الهضمي

توصل باحثون في كلية الطب جامعة واشنطن إلى أدلة على أن تواجد فيروسات في الدم يمكن أن تصيب الجهاز الهضمي بالمشكلات الصحية .

ووجد الباحثون أن فيروسات مثل "النيل الغربي"، و"زيكا"، التي تستهدف الجهاز العصبي في ال دم اغ و الحب ل الشوكي، يمكن أن تقتل الخلايا العصبية في أحشاء الفئران وتعطل حركة الأمعاء وتسبب انسداد معوي..وأكد الباحثون أن فيروسات أخرى تصيب الخلايا العصبي وقد تسبب أيضا نفس الأعراض .

ومن المحتمل أن تفسر النتائج التي نشرت في عدد أكتوبر من دورية الخلية كونها سبب تعرض بعض الأشخاص لنوبات متكررة لا يمكن التنبؤ بها من آلام البطن، والإمساك ، وربما تشير إلى استراتيجية جديدة لمنع مثل هذه الظروف.

وقال الطبيب "ثاديوس ستاينبك"، أستاذ الطب الجينومي في جامعة واشنطن :"هناك عدد من الأشخاص الأصحاء الذين أصيبوا فجأة بمشاكل في الأمعاء الحركية، ونحن لا نفهم السبب .. لكننا الآن ، نعتقد أن أحد التفسيرات قد يكون أنه يمكنك الحصول على عدوى فيروسية تتسلل إلى الخلايا المناعية لدى الإنسان لتقتل الخلايا العصبية المصابة فى أمعائك .. وقد يكون ذلك سببا مفاجئا".

وقد عكفت الأبحاث على دراسة عدد من الفئران المصابة بفيروسات غرب النيل ، وهو فيروس ينقله البعوض ويسبب التهاب ا في الدماغ ، وعندما لاحظ شيئا غريبا .. كانت أمعاء بعض الفئران المصابة مليئة بالنفايات كما لو كان لديهم انسداد.

وأظهر المزيد من التحقيقات أن فيروس غرب النيل ، عندما يتم حقنه في قدم الفأر ، ينتقل عبر مجرى الدم ويصيب الخلايا العصبية في جدار الأمعاء .. تنسق هذه الخلايا العصبية تقلصات ال عضلات لنقل النفايات بسلاسة من خلال القناة الهضمية .. وبمجرد إصابتها ، تجذب الخلايا العصبية انتباه الخلايا المناعية، التي تهاجم الفيروسات ، وتقتل الخلايا العصبية في ال عملية .

وقال "ديفيد دايموند "، أستاذ في علم الأحياء الدقيقة الجزيئية وعلم ال أمراض وعلم المناعة في جامعة "واشنطن":" أي فيروس يمتلك قدرات لاستهداف الخلايا العصبية يمكن أن يسبب هذا النوع من الضرر.. ففيروس غرب النيل والفيروسات ذات الصلة ليست شائعة جدًا في الولايات المتحدة.. لكن هناك العديد من الفيروسات الأخرى الأكثر انتشارًا ، مثل الفيروسات المعوية والفيروسات العق بول ية ، التي قد تكون أيضًا قادرة على استهداف خلايا عصبية معينة في جدار الأمعاء وإصابتها".

وتابع: إذا كان هذا هو الحال ، فإن مثل هذه الفيروسات المنتشرة على نطاق واسع قد توفر هدفًا جديدًا للوقاية من مشاكل الجهاز الهضمي أو علاج ها.
إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ