تعرفي على أعراض الإيدز الأولية

من وسط ال أمراض التي بدأت بالإنتشار على نطاق واسع ، دون العلم بها إلا متأخراً فتكون الحالة ال مرض ية سيئة ومتدهورة مرض الإيدز ، والذي يعد مرض مزمن لا يمكن علاج ه بسهولة، فيجب إكتشافه مبكراً، ولابد من معرفة أعراض مرض الإيدز الأولية.

يتم الإصابة بمرض الإيدز نتيجة فيروس يسبب خلل في الجهاز المناعي بالجسم، حيث يجعل الجسم غير قادر على مقاومة الفيروسات والجراثيم والفطريات، مهما كانت بسيطة ويمكن التغلب عليها، وبالتالي يسقط جسم المريض فريسة لأي مرض بسيط، ويكون عرضة للإصابة بأي من ال أمراض المنتشرة في الجو والبيئة المحيطة، ويتم الإصابة بالإيدز إثر الإ دم ان بالحقن أو الممارسات ال جنس ية غير الشرعية، أو العدوى.تعرفي على أعراض الإيدز الأولية

ومع معرفة درجة خطورة هذا المرض، التي قد تصل للإصابة ببعض أنواع السرطان ، فنحن بحاجة لمعرفة أعراض مرض الإيدز الأولية، في ال مراحل الأولى من الإصابة بمرض الإيدز لاتظهر أي علامات واضحة بالرغم من ظهور علامات الإنف لون زا العادية والتي تعرف بمتلازمة الفيروسات الرجعية الحادة، وبالتالي فلايمكن ملاحظة ذلك ، وفي مدة تتراوح بين الأسبوعين والأربعة أسابيع من وقت الإصابة بفيروس الإيدز تبدأ الأعراض في الظهور بشكل أوضح وتشمل ال صداع ، وآلام الحنجرة ، والطفح الجلدي ، و إنتفاخ الغدد الليمفاوية.

ونلاحظ أن أعراض مرض الإيدز الأولية تشمل أيضاً: الحمى ، والشعور بال إرهاق المس تمر ، وآلام المفاصل وال عضلات ، والقيء ، كما يكون هذا القيء أيضاً نتيجة للعلاج ممضادات الفيروسات الرجعية، كما يتم ملاحظة نقص الوزن عندما يقل وزن الشخص بنسبة 10 % من وزنه الأساسي في مدة لا تتعدى الشهر.

إعلان

ويقوم فيروس الإيدز بعد الدخول لجسم الإنسان بالتكاثر والتضاعف داخل الغدد الليمفاوية، ومع الوقت يدمر خلايا الدم البيضاء ، التي تعمل على تنظيم عمليات الجهاز المناعي داخل الجسم بأكمله، و بمجرد إصابة شخص بالفيروس حتى وإن لم تظهر عليه أعراض مرض الإيدز الأولية بعد يكون كل من يتع امل معهم معرضين للإصابة بالإيدز، حيث ينشر العدوى.

ولا تعد أعراض مرض الإيدز الأولية أزمة ت ذكر مقارنة بالأعراض للمراحل المتأخرة من الإصابة بالمرض، والتي تشمل السعال ، والت عرق المفرط ، وال إسهال ، وحمى تفوق 38 درجة مئوية ، ونقص الوزن بشكل ملحوظ، مع إضطراب الرؤية،إلى جانب ملاحظة زيادة سمك الأظافر وإختلاف لونها عن الطبيعي بظهور خطوط بنية اللون أو سوداء، ثم الإصابة بمرض القلاع الذي يصيب الفم وهو ينتج من الإصابة بنوع من الخميرة والفطريات، بخلاف الإرتباك وإنعدام التركيز، وبالنسبة للسيدات فيختل إنتظام الدورة الشهرية ، بشكل ملحوظ إلى جانب الأعراض السابقة.

ولا يعني الشعور بأحدى الأعراض السابقة أن الذي يعاني منها مصاب بالإيدز وإنما لابد من الـتأكد أنه يعاني من معظم هذه الأعراض، ولابد من اللجوء إلى الطبيب، حيث في المراحل الأولى للمرض يمكن معالجته قبل التمكن من تدمير الجهاز المناعي.

المصدر : ashams

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ