الفرق بين الصرع النفسي والعضوي

الصرع بوجه عام هو حالة نفسية تصيب الإنسان وتجعله يتصرف ببعض التصرفات الغريبة ويكون غير مدرك لما يقوم به، وهناك أنواع من الصرع منها العضوي والنفسي ولأن في الحالتين تتشابه الأعراض فكثير من الناس يخلط بين هذان النوعان من الصرع، ولهذا سوف نوضح لكم الفرق بينهم.

الصرع النفسي

الصرع النفسي هو أحد الهيستيريا التحولية محدثة بعض الاضطرابات التي تصيب الشخص نتيجة تعرضه لضغوط ال حياة ، وقد يحدث هذا الصرع في أي فترة من الحياة لأنه غير مرتبط بسن معين، لكنه يصيب النساء بشكل أكثر من الرجال، ويصاحب هذا النوع من الصرع بعض الآثار الجانبية الأخرى مثل الاكتئاب أو القلق أو الفصام .

الصرع العضوي

الصرع العضوي هو عبارة عن نوبات تحدث لدى بعض الناس نتيجة وجود خلل في الجهاز العصبي ، قد تجعل الفرد يفقد وعيه بمن حوله، وقد يغيب عن الوعي في أثناء نوبة الصرع، وتظهر عليه بعض العلامات ويقوم ببعض الحركات الإرادية دون وعي منه.

الصرع النفسي والعضوي من حيث الأعراض

1- الصرع النفسي في الغالب لا يحدث إلا إذا كان المريض مستيقظ وفي حالة تعرضه لضغط على أعصابه، أما الصرع العضوي قد يأتي للمريض في أي وقت حتى وأن كان نائمًا.

2- الصرع النفسي يحدث في الغالب أمام الناس حتى يشاهدوا ما يشعر به المريض ويجذب انتباههم، أما الصرع العضوي يحدث في أي وقت للشخص حتى وأن كان الشخص بمفرده.

3- يحدث الصرع النفسي بعد تعرض الشخص لضغط نفسي معين أو مشكلة معينة ويكون نتيجة تفاعل الفرد مع هذا الحدث، لكن الصرع العضوي يكون بسبب خلل في وظائف الدم اغ.

4- في حالة الصرع النفسي يتحول لون جسم المريض بحيث يصبح لون أجسمه أزرق ، بينما الصرع العضوي قد ينتج عنه بعض الجروح بسبب السقوط أو فقدان الوعي، وهذا نادرا ما يحدث.

5- في الصرع النفسي يستطيع المريض أن يتحكم في الإخراج، لكن في الصرع العضوي لا يستطيع المريض التحكم في الإخراج.

6- مريض الصرع العضوي يعاني من وجود دوار قد يفقده الوعي، بينما مريض الصرع النفسي لا يعاني من أي دوار ويكون متماسك.

7- يظهر على فم المريض بالصرع العضوي زبد، وهذا الأمر لا يظهر على مريض الصرع النفسي.
8- في حالة الصرع العضوي يكون مصاحب لها بعض الحالات المنتظمة ولها طابع معين بعكس مريض الصرع النفسي.

9- يؤثر الإيحاء على مريض الصرع النفسي، لكن مريض الصرع العضوي على يتأثر بالإيحاء على الإطلاق.
10- يستطيع الطبيب من خلال عمل رسم للمخ من معرفة الصرع الذي يتعرض له هذا المريض إن كان عضوي أو نفسي بكل سهولة.

11- المريض بالصرع النفسي لا يفتح عينه على الإطلاق ولا يحاول ذلك، أما مريض الصرع العضوي فقد يفتح عينه لو كان تمكن من ذلك.

12- يتحسن مريض الصرع العضوي لوحده بدون مساعدة، بعكس مريض الصرع النفسي الذي يقاوم التحسن من الأشخاص المحيطين به.

الفحوصات التي تجرى للصرع النفسي أو العضوي

في الغالب لا يحتاج الطبيب إلى معظم الأحيان إلى إجراء فحص مخبري لمعرفة نوع الصرع، لأن المظاهر والأعراض التي يمر بها المريض توضح نوع الصرع الذي يعاني منه ، لكن في بعض الحالات يحتاج الطبيب إلى عمل رسم على المخ، أو أخذ عينة من ال دم لقياس نسبة هرمون (البرولاكتين) لتحديد نوعية الصرع بدقة لأن هذا ال هرمون يرتفع في الجسم بعد نوبة الصرع العضوي بشكل ملحوظ، فلذلك يؤكد ما إذا كان المريض مصاب بصرح عضوي أو نفسي.

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • Yaşa Mohamed

    مقاله مفيدة جدا ورائعه

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ