جهاز جديد يكشف عن نوبات الصرع الليلية الخطيرة

تمكن فريق من الباحثين فى جامعة "إندهوفن" في هولندا من تطوير جهاز رصد جديد لنوبات الصرع بدقة تصل إلى 85% لجميع نوبات الصرع الليلية، وهو ما يعد تطورا تكنولوجيا كبيرا فى الكشف عن نوبات الصرع الليلية الحادة.

وعكف الباحثون فى الجامعة الهولندية على تطوير جهاز أطلق عليه اسم "نايت واتش" (Nightwatch) ، ليتم اختباره على 28 مريضا من مرض ى الصرع المعاقين ذهنيا ، ليتم تتبعهم على مدى 65 ليلة فى المتوسط لكل مريض.

وكشف الباحثون فى سياق الأبحاث التى نشرت فى دورية "علم الأعصاب" أن الأشخاص المصابين بإعاقة ذهنية ونوبات صرع قوية مقاومة لل علاج ، ربما يواجهون خطر وفاة بنسبة تصل إلى 20% طوال حياتهم من جراء إصابتهم ب مرض الصرع، حيث يرجع السبب الرئيسى وراء ذلك إلى الموت المفاجئ غير المتوقع الذي تعرض له 28 مريضا من مرضى الصرع من المعاقين ذهنيا على مدى 65 ليلة مدة الدراسة.

وقال الدكتور جوهان ارندس، الأستاذ فى جامعة "إيندهوفن" : "تعانى أعداد كبيرة من المصابين بالصرع المقاوم للعلاج من نوبات صرع ليلية ، لأن النوبات يمكن ان تكون لها عواقب وخيمة.

وطور الباحثون سوارا قادرا على التعرف على خاصيتين أساسيتين لهجمات الصرع الشديدة، المصحوبة بضربات قلب سريعة بشكل غير طبيعي ، ليرسل السوار تنبيها لاسلكيا لمق دم ى الرعاية الطبية أو الممرضات للحضور لإنقاذ المريض.

قد تم اختبار السوار على 34 مشاركا على مدى 1826 ليلة، وخلالها حدثت 809 نوبات كبيرة ، ليقوم السوار بإطلاق إنذار أثناء حدوث نوبات الصرع الشديدة.

ويتوقع الباحثون أن يتم استخدام الجهاز الجديد على نطاق واسع بين المرضى من البالغين فى المؤسسات والمنازل، حيث يعتقد أنه قد يقلل من عدد حالات الموت المفاجىء بسبب نوبات الصرع الليلية بمعدل الثلث.

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ