بين سلسلة الفقد: هل نفقد أنفسنا ام الاخرين؟

لعلنا كجميع البشر نختبر ال حياة وت قلب اتها فيوما تكون حنونة كضمة الام ويوما اخر تكون رياحها هوجاء تخسف بنا قلب الارض ومعظم ما يؤلمنا حقا هو الفقد فلعلنا اختبرنا فقد أشخاص اعزاء فى حياتنا ووجودهم كان محوريا ، الفقد يتم سواء بانتهاء علاقات نا معهك أو انتقالهم الى اماكن اخرى أو بوفاتهم. لعل البعض يختلف على مرارة وفاة أحدهم فالبعض يرى أنه قضاء وقدرا وأن الوفاة افضل من خيانتهم لنا والبعض يرى أن وفاتهم واقرار حقيقة أننا لن نرهم مجددا من أشد الحقائق التى قد نتعايش معها. فى هذا المقال سنتناول مأساة فقد احد الوالدين وما يترتب عليه من سوء لحالتنا النفسية وكيفية علاج هذا.

 تقول س.ف أن وفاة والدها فى فبراير الماضى أدت إلى شعورها بالانكسار حتى الآن وأنها على يقين أنها لن تعود كما عهدها الجميع من قبل. تقول س.ف أنها كانت تؤدى العديد من الأنشطة وكان لديها العديد من الطموحات كما أن وجود والدها بجانبها كان له وميضا من الدفء والنور اعتاد على أن يمدها بال أمل والحياة ولكن وفاته المفاجئة كانت ت شعره ا دائما بكسر فى ظهرها مع أن الأطباء أكدوا لها أنها بخير وأنه مجرد الالم النفسى . بعد ثمانية شهور من وفاته، بدأت س.ف فى الخروج من قوقعة الاكتئاب والبدء فى البحث عن ذاتها فقامت بالانتقال إلى مدينة أخرى وبدأت بالفعل فى ممارسة أنشطة جديدة ولكن شعورها الدائم بالوحدة أصابها بنوبات متكررة من القلق والتقلبات المزاجية وهنا بدأت فى النظر نظرة مطولة فى حياة والدها وكيف اختياراته الخاطئة لشريكاته كانت ع امل ا فى قلقه ومن هنا بدأت فى التعايش مع أن الوحدة خير من الاختيارات الخاطئة .

 من ت جرب ة س.ف قد يرى البعض أن الاستسلام للحزن لبعض الوقت قرارا صحيا وقد يرى البعض أن تشويش الفكر ببعض الأنشطة قد يكون ملاذا صحيا منذ البداية، وهنا السمات الشخصية تلعب دورا هاما فى الخروج من الص دم ات النفسية فكل منا لديه طرقه الخاصة فى التعامل مع مشاكله. من الصحى مع مواجهة الفقد هو الصبر على التعافى وعدم استعجاله فهناك مراحل أساسية مهما نمر بها كالانكار والتقبل والحداد وهنا يعد ال اكتئاب احيانا ظاهر طبيعية فى حال لم يس تمر عن فترة محددة.

 ينصح الاخصائيين بتقبل كل ال مشاعر القاسية أثناء الحداد وعدم القسوة على النفس فى التعافى . وهنا ايضا العديد من ال نصائح لتقليل التعرض لوسائل التواصل الاجتماعى ومتابعة الاخبار لما فيها من خطر زيادة الضغط النفسى. ايضا تقبل المشاعر القاسية وعدم تجاهلها وسيلة ينصح بها فكبت المشاعر قد لا يؤدى إلى عواقب جيدة فيما بعد.  فى خطوة متقدمة من طريق التعافى يبدأ الناجى من الفقد فى تحدى شعوره بالضعف فيبدأ فى ممارسة اى أنشطة تمكنه من صنع فرق حوله وهنا تقول س.ف أن الكتابة والأعمال التطوعية كانتا وسيلتين جيدتين فى تعافيها. البحث عن زيادة الدافع للقيام بأنشطة يدل على خطوة حديثة نحو التعافى وهنا يقوم المعظم بالبحث عن ممارسة الرياضةوالالتزام بنظام غذائى صحى. من الأهداف الفعالة ايضا هى أن يقلل الناجى من الضغط العصبى والنفسى وممارسة أنشطة ذهنية تساعده على ذلك كالتأمل والسفر .

 اخيرا، يجب القول بأننا نقوم بالتضحية كثيرا ومن التضحيات فى وجهة نظرى تقبل الفقد ولكن تقبل الفقد يعود علينا بحياة أكثر سلام فيما بعد.

 

بقلم/ سمر كمال

كاتبة وباحثة نسوية وناقدة سينمائية

المصدر: حياة

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زوجي w عـٳآفيتي

    فقدان نفسي

  • اللبوه السمراء

    فقدان عزيز با وفاته امر وقض الله لا اعتراض (وللموت جزعاء)وهو في مكان افضل من مكاننا عندرب العباد،ولكن فقدان شخص عزيز وبفعل بشر او عن هيانااو،،،،فهذا صاعق للروح والقلب لينه يمارس حياته طبعي وبصمته اسالية واللجابية تتغذاء من مكلنته في القلب

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

سؤال شائع

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ