طرق تعامل العروس مع حماتها في فترة الخطوبة

طرق تعامل العروس مع حماتها في فترة الخطوبة
عن دم ا تكسبين ود حماتك ستكبين علاقتك الزوج ية مستقبلاطرق تعامل العروس مع حماتها في فترة الخطوبة
نجاح ال علاقة مع عريسك ترتبط بطبيعة علاقتك مع والدتهطرق تعامل العروس مع حماتها في فترة الخطوبة
قدمي لها الهدايا في المناسبات ومن دون مناسبةطرق تعامل العروس مع حماتها في فترة الخطوبة
لا تتشجاري مع ابنها أمامها

عندما تكسب العروس ود حماتها في فترة الخطوبة، فهذا يعني أنها كسبت ود عريسها ومهدت الطريق لعلاقة زوج ية ناجحة مستقبلاً.

هذا الود يتطلب تع امل ال عروس مع والدة خطيبها بطريقة إيجابية توصلها إلى قلب ها، وتكون قائمة على المودة والاحترام.

"هي" تعرفك عزيزتي على أبرز الطرق للتعامل مع العروس:  

فاجئيها بالهدايا

ولأن تأثير الهدية كبير في ال علاقات الشخصية فلا بد أن تفاجئي حماتك منذ فترة الخطوبة بالهدايا في المناسبات أو من دون مناسبة لتشعريها بأهميتها في حياتك فتتقرب منك وديا و عاطفي اً.

عامليها كأنها أمك

أنت لست في معركة تسجيل مواقف مع حماتك، لذلك لا تتوقفي عند كل كلمة نطقتها ولم تُعجبك،  وتجاوزي عن هفواتها كأنها أمك، لأن العكس ومحاسبتها على كل صغيرة وكبيرة سيجلب لك المشاكل معها، بينما ستنالين رضاها عندما تتصرفين معها بالإحسان والعفوية.

عودي نفسك على حسن معاشرتها

ت ذكر ي دائما لأن الأم بالنسبة لكل الرجال خط أحمر، وأن علاقتك الطيبة معها وحسن معاملتك لها، هي أساس نجاح العلاقة بينكما وتُصبح واجبا لإنجاح العلاقة مع عريسك أما العلاقة المبنية على الصراع والخلافات مع أم الزوج فلن تنتهي إلا بإفساد العلاقة مع العريس. فيمكنك الاتصال دائما بها والسؤال عن أحوالها ومساعدتها في أي شيء تستطيعين.

ا رسم ي خطوط حمراء لعلاقتكما

ولكن مهما توطدت علاقتك بحماتك، ارسمي خطوطا حمراء لهذه العلاقة ولا تتدخلي في ال حياة الشخصية لها، والأمر نفسه ينسحب عليها، لأن مثل هذا التصرف سيخلق مشاكل كثيرة لاحقا معها ومع العريس.

عاملي خطيبك جيدا أمامها

من أكثر الأمور التي تُفرح قلب حماتك هي أن تراك تعاملين ابنها بالحسنى وبطريقة جيدة وتهتمين له، لأنها بذلك تطمئن إلى سعادة زوجه ا، فاحرصي على إبراز هذه الصورة أمامها وعدم الخوض في مشاكل معه أمامها لتضمني حبها لك. 

هل سرقت ولدها؟

أصل الصراع بين الحماة والكنة يرتكز في جزء كبير منه على التنافس على ال رجل . فالأم لا تريد أن تشعر بأن امرأة سرقت منها ولدها، وفي الوقت نفسه تسعى عرائس كثيرات لكسب عريسها وسرقته فعلا من أهله. لذلك احرصي على عدم الانسياق وراء مثل هذه الافكار وأشعري حماتك دائما بأن ابنها ما زال ملكا لها وحدثيها عن اهمية وجودها في حياته وحياة ابنائه وكيف ان سعادتكم لا تكتمل الا بوجودها.

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ