هذه هي الطريقة الصحيحة للإنفصال مع أحدهم، وفقا للخبراء

هذه هي الطريقة الصحيحة للإنفصال مع أحدهم، وفقا للخبراء

الإنفصال مع احدهم ليس بالإمر السهل، خاصة إذا كنت انت من سيقوم بخطوة الإنفصال، هناك الكثير من الأسباب التي يمكن أن تدفعك لإختيار الإنفصال، و الإبتعاد، سواء كان القرار عبارة عن طلاق، أو فقط فراق قبل حدوث الزواج، في هذا المقال سنساعدك على تجاوز هذه ال مرحلة بأقل قدر من الخسائر.قبل كل شيء يجب أن تتأكد من أنك تريد الإنفصال للأسباب الصحيحة، في موقع هل تعلم هناك الكثير من المقالات التي تناقش هذه المسألة على سبيل المثال : 5 حالات يكون فيها الإنفصال في ال علاقة هو الحل.. تعرف عليها ولكي تمر الامور بسلاسة وسلام عليك إتباع الطرق التالية.وفقا لخبير ال علاقات العاطفي ة “Connell Barrett” فإن إختيار المكان الذي يعطيك الإحساس بالأمان من أجل التعبير بكل حرية، أمر مهم خلال عملية الإنفصال، في حين تحافظ على الحدود الصحية.الإختفاء أو الإنفصال عبر مكالمة هاتفية أو رسالة نصية لم يكن يوما الحل المناسب.في ذات النقاط الن صحة الموالية لإختيار المكان، هو محاولة تفادي الأماكن العامة، مثل المقاهي، بحيث أنك لا تريد للشخص الآخر ان يشعر بأن أعين الآخرين تتفحصه، في لحظات الضعف القاسية.قد يبدوا أن التقرب ب عاطفي ة تجاه الآخر، خيار مغري، لتخفيظ الألم العاطفي للإنفصال، لكن الخبراء، ينصحون بالعكس، فالوقوف في نقطة القوة الحديث بحزم وتأكيد، تجعلك تتفادى التلاعب ب مشاعر الطرف الآخر الذي قد يرغب في الإستمرار في المحاولة.معظم الإنفصالات التي لا تتضمن إعتداءات أو أمورا معقدة، لا تكون خطأ من اي أحد، فالكثير من ال علاقات تصل إلى نهايتها بدون سبب وجيه محدد، وإذا أحسست أنك قصرت في حق شريك ال حياة ، أو هناك بعض الأسباب المتعلقة بك والتي ادت إلى الإنفصال.حاول إظهارها، و تحمل مسؤوليتك الك امل ة، في الجزء المتعلق بك.لا تبدأ المحادثة بعاطفية وكأن شيء لم يحدث، حاول من البداية أن تجعل حدودا واضحة، وأن تظهر ان هناك سببا معينا دفعك للقاء والحديث مع الطرف الآخر، خاصة إذا كنت تعرف أن الإنفصال يمكن يتحول إلى دوامة عاطفية.لا تترك الامر مفتوحا، لشعور الطرف الآخر بالأمان، ثم التعرض للص دم ة وسط الحديثلا تقدم وعودا لا تستطيع تلبيتها، كأن تقترح البقاء أصدقاء في حين أنك لن تستطيع القيام بذلك، أو أن الامر سيتحول إلى معاناة عاطفية.لا تعطي آمالا بأنكما ستعودان لبعضكما وانك فقط تمر في مرحلة سيئة في حين أنك تفكر في الإنفصال الدائم.مهما كانت اللحظات قاسية، حاول أن تبقى صادقا في كل ما تقوله، لا تزيف المشاعر، ولا تختلق أعذارا غير موجودة، حاول ان تكون شخصا صادقا في مشاعرك و أقوالك، فالصدق شيء جد مقدر في هذه اللحظات.— حاول تقييم الإيجابيات و السلبيات التي ستتعامل معها بعد الإنفصال ، وجهز نفسك عاطفيا ونفسيا.

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ