لا داع للفيلتر ولا للريجيم فهذه الماركة تتقبّلنا كما نحن!

لا داع للفيلتر ولا للريجيم فهذه الماركة تتقبّلنا كما نحن!

تبنت ماركة H&M خطوة أخرى من باب تحسين صورة النساء ومساعدتهن على تقبل أجسامهن: Tفي مجموعتها الجديدة من المايوهات لصيف 2019 ، تجرّأت ماركة H&M على تحدي المعايير المتّبعة للعارضات الجميلات والهزيلات لتكون قريبة من مستهلكاتها.

لا داع للفيلتر ولا للريجيم فهذه الماركة تتقبّلنا كما نحن!

العارضة التي تم اختيارها لتقديم الحمل ة الإعلانيّة هي جيل كورتليف، المرأة الهولندية البالغة من العمر 24 عامًا، والتي كانت قبل أن يتم اكتشافها، طالبة في العمل الاجتماعي في أمستردام.

إنها ترتدي المقاس الكبير (أو 12-14)، ما يجعلها على حافة ما يُعتبر "حجمًا زائدًا" ... ولكن في عالم يرتكز فيها معيار قياس العارضة عادةً على صفر، تعتبر هذه الحمل ة، ثورة!

وأكّدت عدة مصادر أن ماركة H&M كانت أول شركة تجزئة دولية كبرى تتبنى هذه المبادرة.

لا داع للفيلتر ولا للريجيم فهذه الماركة تتقبّلنا كما نحن!

لا داع للفيلتر ولا للريجيم فهذه الماركة تتقبّلنا كما نحن!

على موقع H&M ، يمكننا أيضًا العثور على الكثير من الموديلات الجميلة الملهمة، لجميع الأحجام مجتمعة!

تم الترحيب أيضًا بـحملة H&M للترويج الإعلاني للصور من دون أن تمسّها تقنية الفوتوشوب، كما في المثال أدناه، حيث بدت علامات الترهّل لجسم العارضة مرئية بوضوح. من الجنون أن نوضح ذلك، مع الأخذ في الاعتبار أن 80 % من النساء يعانين من هذه المشكلة، وهذا شيء طبيعي في عالم الواقع!

لا داع للفيلتر ولا للريجيم فهذه الماركة تتقبّلنا كما نحن!

لا داع للفيلتر ولا للريجيم فهذه الماركة تتقبّلنا كما نحن!

لا داع للفيلتر ولا للريجيم فهذه الماركة تتقبّلنا كما نحن!

لا داع للفيلتر ولا للريجيم فهذه الماركة تتقبّلنا كما نحن!

لا داع للفيلتر ولا للريجيم فهذه الماركة تتقبّلنا كما نحن!

أردنا أن نحيي مبادرة H&M وبالطبع، التذكير أن هناك تنوعاً في الأجسام ... ولا يوجد جسم "قياسي" أو "طبيعي" أو "مثالي وجميل" فجميع الأجسام جميلة... وأخيرًا، بات لدينا على صور الحملات الإعلانية نساء حقيقيات! .

سناكات صحية بين الإفطار والسحور

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ