ما هو مرض الكساح؟

ما هو مرض الكساح؟

الكساح هو اضطراب في العظام ناتج عن نقص فيتامين د أو الكالسيوم أو الفوسفات في الجسم.

يؤدّي انخفاض مستوى فيتامين د في الجسم إلى صعوبة في التحكّم في مستويات الكالسيوم والفوسفات الأمر الذي قد يسبب مشاكل في ال نمو وإلى الألم وكسر العظام وتشوهها.

ما هو مرض الكساح؟

هذه الحالة أكثر شيوعًا عند ال أطفال الصغار الذين ينموون بسرعة وليس لديهم ما يكفي من فيتامين د لمواكبة احتياجاتهم. يخلق ذلك مشاكل في نمو العظام، وتصبح أعراض نقص فيتامين د ملحوظة.

غالباً ما يسمى الكساح لدى البالغين بلين العظام لأنه يؤدي إلى تليين بنية العظام. 

ما هي علامات وأعراض الكساح؟

غالبًا ما تتطور أعراض الكساح ببطء وتزداد سوءً مع مرور الوقت ، فكلما زادت ال فترة دون الحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم كلما زادت الأعراض.

تشمل علامات وأعراض الكساح ما يلي:

  • ألم العظام أو الليونة، خاصة في الذراعين والساقين و العمود الفقري أو الحوض
  • الضعف الذي يزداد سوءا مع مرور الوقت
  • فقدان قوة ال عضلات
  • مشاكل النمو وقصر القامة
  • تشنجات في العضلات
  • مشاكل الأسنان مثل تأخر نمو الأسنان، ومشاكل في بنية الأسنان ، والثقوب في مينا الأسنان أو زيادة في تجاويف الأسنان
  • انكسار العظام بسهولة
  • تشوهات الهيكل العظمي مثل الجبين الكبير أو الجمجمة الغريبة الشكل، الأ رجل المنحنية، الركبتين المخروطتين، العمود الفقري المنحني (الجنف أو الحداب)، التشوهات في ال حوض ، المعصمين والكا حلي ن الكثيفتين، المرفقين العريضين.
  • البطن كبيرة

يجب معالجة أعراض نقص فيتامين د أو الكساح في أسرع وقت ممكن، خاصةً أثناء الطفولة. من دون علاج سريع ، يمكن أن يسبب الكساح قصر القامة الدائم وتشوهات في العظام.

ما هو مرض الكساح؟

الأسباب وعو امل الخطر

السبب الأكثر شيوعا للكساح هو نقص فيتامين د. في معظم الحالات، يكون سبب النقص هو اتباع نظام غذائي منخفض في فيتامين د أو القليل من الوقت في الشمس. في حالات نادرة، يكون الكساح وراثيًا، أو قد يواجه الأشخاص مشكلة في امتصاص فيتامين د أو الكالسيوم أو الفوسفات.

تشمل عوامل الخطر للكساح :

  • الشباب: بين ستة أشهر وثلاث سنوات من العمر يتعرض الأطفال لخطر كبير.
  • الوجبات الغذائية منخفضة في الأسماك والبيض ومنتجات الألبان: هذا هو الأكثر شيوعاً مع الوجبات النباتية والأشخاص الذين يعانون من ع دم تحمل اللاكتوز.
  • البشرة الداكنة: من المرجح أن يصاب أطفال من الشرق الأوسط وإفريقيا وجزر المحيط الهادئ بالسجاد لأن جلدهم ينتج فيتامين د أقل استجابة لأشعة الشمس.
  • عدم التعرّض لأشعة الشمس: فكلما قل تعرض جلدك للشمس (بدون واقي من الشمس) ، قل فيتامين (د) الذي يصنعه الجسم.
  • الحالات الصحية التي تتداخل مع امتصاص الجسم للعناصر الغذائية مثل فيتامين (د) أو الفوسفات: وتشمل التليف الكيس، و أمراض الأمعاء ال التهاب ية ، و مرض الاضطرابات الهضمية ومشاكل الكلى بما في ذلك الفشل الكلوي .
  • الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية حصرية: في معظم الحالات، لا يقدم حليب الثدي ما يكفي من فيتامين (د) لمنع الكساح عند الأطفال ، خاصةً إذا كانت الأم والطفل لا يقضيان وقتًا في الشمس.
  • نقص فيتامين (د) في الأم أثناء الحمل أو الولادة المبكرة: كلا هذين السيناريوهين يزيد من خطر تعرض الطفل للكساح.
إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ