الموضة المستدامة هي المستقبل وإليكِ السبب

الموضة المستدامة هي المستقبل وإليكِ السبب

يسيطر مفهوم الموضة البيئية وفلسفة التصميم النامي وصيحة الإستدامة على عالم ال موضة وال أزياء . الأمر الذي دفع بدور ال أزياء العالمية أن يغيروا البعض من قيمهم لمواكبة ذلك، لا سيما أن المستهلك اليوم لا يركز فقط على الجانب ال جمال ي لدى قيامه ب عملية ال تسوق ، بل بات يبحث عن المنتجات الصديقة للبيئة أيضاً. اتبعت العديد من المصممات العربيات هذا المفهوم منهم مصصمة الأزياء البحرينية روان مكي وسالي سري الدين مؤسسة علامة LalaQueen.

يعود تاريخ صناعة ملابس ال موضة المحافظة على البيئة في ألمانيا إلى ثمانينات القرن الماضي. يتم إذاً صنع المنتج باعتبار تأثيره البيئي والإجتماعي بهدف حماية البيئة والمسئولية الإجتماعية.

الموضة المستدامة هي المستقبل وإليكِ السبب

أظهرت الدراسات أنه يتم استخدام أكثر من عشرين ألف نوعاً من المواد الكيمياوية التي تلوث مياه الأنهار في قطاع صناعة النسيج وملابس الموضة والهدف اليوم هو إنتاج ملابس ذات نوعية عالية وخالية من السموم.

تعتبر أقمشة القطن والني لون و البول يستر والصوف من ضمن الأقمشة المعاد تدويرها وهي من بين الأنواع الأكثر استدامة في قطاع صناعة النسيج.

لذلك، انضمت العديد من دور الأزياء العالمية إلى حزب حماية البيئة والمسئولية الإجتماعية مثل Salvatore Ferragamo و Polo Ralph Lauren (تعرفي على أجدد حملة إعلانية من علامة رالف لورين) و Top Shop و Adidas و Alberta Ferretti و H&M مع مجموعة Concious Exclusive و Stella McCartney.

يمكننا المساهمة من خلال العديد من الطرق في التخفيف من التأثيرات السلبية الناتجة من صناعة النسيج. يمكنكِ أولاً إعادة التدوير، حيث يتم جمع بقايا الأقمشة والثياب المستعملة والملابس الجديدة التي لم تبع، لصناعة قطن مستدام. يمكنكِ أيضاً اتباع مبدأ الـ Slow Fashion أي الإستهلاك المسؤول طويل الأمد.

لا ينبغي إذاً تغيير الثياب بشكل دائم، بل يمكنكِ اختيار الملابس ذات عمر مستدام.

إقرأي المزيد: تعرفي على مجموعة العباءات الجديدة من تصميم علامة Dolce and Gabbana

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ