زوجي لم يعد يحبني.. ماذا أفعل؟

زوجي لم يعد يحبني.. ماذا أفعل؟من أكثر الأخطاء شيوعًا أن ال زوجة تتخيل وتظن أن الزواج قصة حب رومانسي ة فقط زوجي لم يعد يحبني.. ماذا أفعل؟ليس من المجدي في هذه ال مرحلة أن تحاولي التقرب منه كثيرًا؛ لأن كثرة اقترابك منه ونفسه لا تميل لكِ قد تجعله ينفر منكِ زوجي لم يعد يحبني.. ماذا أفعل؟لا تكثري من سؤاله يوميًا عن مدى حبه لكِ، ولا تقضي وقتك في التفكير بذلك زوجي لم يعد يحبني.. ماذا أفعل؟اتركي مساحة ل زوج ك من الحرية يرتاح فيها مع نفسه وحينها سيأتي هو إليكِ ويعبر لكِ عن حبه

غالبًا ما يُثير تغيّر ال رجل شكوك زوجته ويقلقها أكثر، وقد يُحوّل الحياة الزوجية  إلى جحيم، فتقابل ذلك إما بالصمت؛ خوفًا من زيادة المشاكل، وإما الغضب فتزداد الأمور تعقيدًا. فبعد مرور أعوام على الزواج تشعر المرأة بأن زوجه ا لم يعد يحبها، وإما أنه قال لها ذلك!
التقت «سيدتي نت» بأخصائية علم النفس «أشواق الوافي» التي بيّنت أن الزوج ين يعيشان في بداية حياتهما أيامًا جميلة لا تُنسى، مما يبعث على التفاهم والمحبة، «إلا أنه بعد مرور عدة أعوام قد يحدث بعض التغيرات، خاصة من ناحية الزوج، والنتيجة الحتمية لهذا الواقع هو حزن الزوجة».


• دراسة قياس مستوى الحب بين الأزواج

زوجي لم يعد يحبني.. ماذا أفعل؟

أظهرت عدة دراسات لقياس مستوى الحب بين الأزواج، أنه لا يوجد حب يمكنه الاس تمر ار مدى ال حياة ، حيث أكدت الدراسة أن الحب لا يعيش مع ال علاقة الحميمة إلا ل مدة (أربع سنوات) كحد أقصى، ثم يفتر بعدها، ولكي يستمر أو يعود؛ لابد من حسن المعاشرة والود والرحمة.


• أسباب برود الحب في قلب الرجل وكيفية إصلاح الأمور

زوجي لم يعد يحبني.. ماذا أفعل؟


1. من أكثر الأخطاء شيوعًا أن الزوجة تتخيل وتظن بأن الزواج قصة حب رومانسية فقط، ولكن الحقيقة أن الزواج له مسؤوليات كبيرة على الزوج خاصة، لذلك عزيزتي الزوجة لا تتغيري في مع امل تك الطيبة له، وتابعي اهتمامك به وبنفسك.
2. من أهم وسائل زرع الحب في نفس الزوج، أن تحرصي على توضيح مدى احترامك وتقديرك له وفخرك به، سواء بينكما أو أمام الآخرين، وذلك بالكلام والفعل.
3. يجب ألا تغفل الزوجة أجر النية، وأن تحتسب الأجر بسعيها لإعادة الروح لحياتها الزوجية ونقطة البداية تكون من نفسها، ولكي تتخلصي من هذا الجفاف؛ عليكِ أولًا بتغيير جذري لنفسيتك، وهذا يستلزم الرغبة الشديدة في التغيير والإصرار والتحدي.

زوجي لم يعد يحبني.. ماذا أفعل؟


4. تفهمي شعور زوجك هذا، انتظري وامنحيه بعض الوقت؛ حتى يكتشف بنفسه الصورة على حقيقتها، فلا زواج كامل مهما كانت الصورة التي يوحيها. انتظري وقدّمي له كل الدعم والاهتمام.


5. أشعري زوجك بحبك، قولي له «أحبك»، فالحب عدوى أبدية، ولكي تكسب الزوجة شريك حياتها؛ لابد أن تستميله بالعودة إلى المرح والابتسامة، وكذلك الاهتمام بشكلها ونظافتها ونظافة المنزل، إضافة ً إلى تقدير الزوج؛ فالرجل يحب المرأة التي تفخر به.


6. ناقشي عزيزتي الزوجة مع زوجك هذا الأمر، واسأليه عن السبب الذي جعله لا يحبك، أو أن يقل حبك في قلبه، واطلبي منه أن يفتح قلبه لكِ، وأن يصارحك بحقيقة ما يشعر به، وما هي أهم الأسباب التي جعلته يصل إلى هذا الإحساس وهذه ال مشاعر .

زوجي لم يعد يحبني.. ماذا أفعل؟


7. تجنبي الشجار معه دائمًا، ولا تستغلي وقت بقائه في المنزل لنشوب المشاجرات، بل احرصي على أن يكون الوقت الذي يقضيه زوجك في المنزل وقتًا لطيفًا، فاحرصي مثلًا عزيزتي الزوجة أن تعدّي له المفاجآت السارة والسعيدة، حتى وإن كانت مفاجآت بسيطة وغير مكلفة.


8. أشغلي نفسك بأي عمل، حتى لو من المنزل، سيملأ هذا العمل وقتك، ولن تركزي جدًا في كلمات الزوج لك، وتتهميه بالتقصير في حقك، أو ع دم حبه لكِ، بل إنكِ ستشغلين وقتك وأيضًا ستشعرين بشعور الزوج؛ بسبب مسؤوليات ومتطلبات العمل.

زوجي لم يعد يحبني.. ماذا أفعل؟


9. احرصي على الاهتمام بنفسك وب جمال ك وبأنوثتك؛ لتكوني جميلة ومثيرة دائمًا في نظر زوجك، فمثلًا أضيفي لمسة جمال ية على شكلك، تألقي أمامه، وابتكري المشاريع التي تعيد إحياء صورتك الجميلة في مخيلته، فتوقظي الحب في قلبه.


10. اعلمي أن زوجك لا يكرهكِ، ولا تجعلي الوسواس يتمكن منكِ، ف الحياة الزوجية تتطلب مسؤوليات وواجبات تثقل على الزوج، فيتغير بعض الشيء، ولكنه حتمًا لا يكرهك. ولكن لا تكثري من سؤاله يوميًا عن مدى حبه لكِ، ولا تقضي وقتكِ في التفكير بذلك، كوني مميزة وتثقفي وتعلمي؛ كي يبقى معجبًا بكِ.

زوجي لم يعد يحبني.. ماذا أفعل؟


11. يجب على الزوجة أن تترك لزوجها مساحة من الحرية يرتاح فيها مع نفسه، وحينها سيأتي هو إليكِ ويعبر لكِ عن حبه. الرجل يهرب من المرأة اللجوجة، الكثيرة السؤال والجاهلة، أو التي تتذمر باستمرار، بينما يحب من تشاركه همومه، وتستقبله يوميًا بابتسامة جميلة وحديث شيق.


12. ليس من المُجدي في هذه المرحلة أن تحاولي التقرب منه كثيرًا؛ لأن كثرة اقترابكِ منه ونفسه لا تميل لكِ؛ قد تجعله ينفر منكِ. وهذا لا يعني أن تبتعدي عنه تمامًا، لكن المقصود ألا تفرضي نفسك عليه.


13. ت ذكر ي عزيزتي الزوجة أنه ليس بالحب وحده تُبنى البيوت، فكم من أزواج نجحوا في العيش في سلام وراحة وسعادة وتربية أطفال ناجحين، دون أن يكون هناك حب بينهما، ولكن يمكن العيش والنجاح بالقليل منه.

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ