علماء يبتكرون "آلة زمن" تنقل الأجسام إلى الماضي

علماء يبتكرون علماء يبتكرون "آلة زمن" تنقل الأجسام إلى الماضي علماء يبتكرون آلة تُحرِّك الأجسام الأصغر حجمًا من الذرة في الاتجاه المعاكس لـ"سهم الزمن"

في واقعة غريبة من نوعها، تزعم مجموعة من العلماء في معهد موسكو للفيزياء والتكنولوجيا ابتكار ما يسمى بـ"آلة زمن" يمكنها نقل أو تحريك "الجسيمات الصغيرة" إلى الماضي بمعدَّل جزء من الثانية، بحسب ما جاء في تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وصف الباحثون هذه الآلة بأن لديها القدرة على تحريك أجسام أصغر حجمًا من الذرة في الاتجاه المعاكس لـ"سهم الزمن"؛ وتضمَّنت التجارب التي قام بها الباحثون التع امل مع الإلكترونات، وهي الجسيمات سالبة الشحنة التي تدخل في تكوين الذرة في عالم ميكانيكا الكم. ومن أجل تبسيط الأمور، فقد استخ دم العلماء تشبيه "الضربة الافتتاحية" في لعبة "البلياردو"، وفي هذه الحالة كانت الكرات هي بدائل "الإلكترونات".
ومن المعروف أنه بعد الضربة الافتتاحية تتناثر الكرات بطريقة عشوائية، لكن الباحثين تمكنوا من جعل الكرات تعود إلى ترتيبها الأصلي قبل الضربة الافتتاحية، وبدوا وكأنهم يعيدون الزمن إلى الوراء، وذلك باستخدام جهاز كمبيوتر كمي خاص.

علماء يبتكرون "آلة زمن" يمكنها نقل أو تحريك "الجسيمات الصغيرة" إلى الماضي بمعدل جزء من الثانية


وأشار الباحثون إلى أنهم تمكنوا من خلال هذه الت جرب ة من تحدي القانون الثاني للديناميكا الحرارية بشكل فعَّال، والأخير قانون في الفيزياء يحكم اتجاه الأحداث من الماضي إلى المستقبل.
و ذكر ت الصحيفة البريطانية أن "آلة الزمن" تتكوَّن من جهاز كمبيوتر كمِّي بدائي، عبارة عن وحدات "qubit- كيوبت"؛ و"كيوبت" هي الوحدة الأساسية للمعلومات الكمية، وهي تكون إما 1 أو صفر أو كلاهما معًا.
وخلال التجربة، أُطلق برنامج متطوِّر تسبب في أن تصبح وحدات "كيوبت" نمطًا مُتغيِّرًا ومُعقَّدًا من الأصفار والآحاد، وخلال هذه العمليَّة فُقد النظام والترتيب الأصلي، تمامًا كما يحدث عند ضرب كرات البلياردو، وبعد ذلك قام برنامج آخر بتعديل حالة الكمبيوتر الكمي بطريقة جعلته يعود أو "يتطور" إلى الوراء، أو من الفوضى إلى النظام، وكذلك تم إعادة حالة وحدات "كيوبت" إلى نقطة البداية الأصلية.
ونقلت "ديلي ميل" عن قائد فريق البحث غوردي ليسوفيك قوله إنَّه بالنسبة لأي مراقب خارجي، يبدو الأمر كأنَّ الزمن يعود إلى الوراء؛ وتابع حديثه موضحًا: "لقد تمكنا من خلق حالة تتطور في اتجاه معاكس لاتجاه سهم الزمن الديناميكي الحراري".
وتوصل الباحثون إلى أنه عند العمل بوحدتي "كيوبت" فقط، تحقَّق ما أطلقوا عليه اسم "عكس الزمن" بنسبة نجاح 85%، لكن عند استخدام 3 وحدات "كيوبت" وقعت المزيد من الأخطاء، وكان معدل النجاح 50%.
وبشكل عام يمكن القول إن العلماء الروس حققوا فعليًا نفس مبدأ السفر عبر الزمن.

شاهدوا أيضًا:سيدتي ضد الاكتئاب أنا مكتئب ادعمني

يمكن قراءة الموضوع على موقع ال رجل

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ