صيفكم أحلى في تركيا

صيفكم أحلى في تركيا

صيفكم أ حلى في تركيا

أي مشروع من هذه المشاريع يستهويكم هذا الصيف؟ أهي أيام لامتناهية تقضونها عند الشاطئ وتحت أشعة الشمس الدافئة التي تقبل بشرتكم، أو الاستمتاع بأجمل لحظات الاسترخاء في منتجع فخم؟ هل تبحثون عن التشويق والإثارة والقليل من المغامرة والكثير من التجارب الجديدة أو تفض لون استكشاف التاريخ والفن والثقافة؟ أو ربما تريدون جرعة كبيرة من الاستراحة والاكتشاف والاستكشاف والاسترخاء معاً؟ أياً كان ما يستهويكم، لا شك في أن العطلة في واحدة من الوجهات التركية التالية تضمن لكم أجمل اللحظات في أحضان الدفء وال جمال الطبيعي.

أنطاليا: مهد الحضارات

تُعرف أنطاليا بالريفييرا التركية، وهي جوهرة منطقة البحر الأبيض المتوسط. هي مدينة غنية بالتاريخ لأنها استحالت موطن العديد من الثقافات، إذ عاش فيها الليسيون والبامفيليون والبرجمان والرومان والبيزنطيون والسلاجقة والعثمانيون. تتمتع هذه المدينة بثلاثماية يوم من الشمس وتكثر فيها الآثار القديمة والشواطئ الجميلة ذات الرمال البيضاء، فضلاً عن المياه النقية والمنتجعات والبلدات التي تحلو فيها العطلات، كماتتوفر فيها مأكولات تقليدية لا مثيل لها. هنا أيضاً يمكنكم حضور مهرجان الرمال الشهير ومشاهدة الفنانين المحترفين يبنون تماثيل عملاقة.

بورسا: المدينة الخضراء

قبل بضع سنوات، ضمت منظمة اليونيسكو مدينة بورسا إلى قائمة مواقع التراث العالمي على اعتبار أنها مسقط رأس الإمبراطورية العثمانية. ومدينة بورسا اليوم مبنية حول مواقع تاريخية انطلاقاً من كونها العاصمة العثمانية الأولى. ولكن هذه المدينة تحتضن أيضاً العديد من المعالم الأخرى التي لا تقتصر على المساجد العظيمة و الهند سة المعمارية المذهلة. ففيها القمم العالية والحدائق في أولوداغ، والينابيع الساخنة الحرارية الغنية بالمعادن والحمامات، إلى جانب بازار يعود إلى قرون طويل ة ماضية متخصص في تصنيع أجود أنواع الحرير وال أطباق المميزة مثل كباب اسكندر الشهير. اكتسبت بورسا أيضاً لقب "المدينة الخضراء" في إشارة إلى الحدائق والمتنزهات المنتشرة فيها.

كابادوكيا: أرض المداخن الأسطورية

إليكم بعض الأسباب التي تجعل من كابادوكيا وجهة لا بد لكم من زيارتها: هي منطقة تأثرت بخلل جيولوجي فكثرت فيها القمم ذات الرأس المستدق والمعروفة باسم المداخن الأسطورية. هي أيضاً موطن لشبكة كبيرة من المدن والغرف الغامضة المنتشرة تحت الأرض، وتكثر تضاريسها البركانية المتآكلة، وتوصف ببقعة من الأ حلا م. سواء أكنتم معجبين بإمكانية الاستمتاع بالنزهات الطويل ة في أحضان المدينة ونمط ال حياة الكهفية فيها أم غناها التاريخي والثقافي، تضمن لكم كابادوكيا ت جرب ة فريدة من نوعها. هي أيضاً موطن لمجموعة من الفنادق والمنتجعات الفاخرة التي تشبه الكهوف، وهذا ما يجعلها ملائمة لمحبي الإثارة وعشاق الاسترخاء على حد سواء.


صيفكم أحلى في تركيا

إزمير: لؤلؤة بحر إيجه

تحتضن مدينة إزمير السا حلي ة التي تكتسي ب اللون ال أزرق السماوي المنتجعات الشاطئية التي يشتهر بعضها بتقديم تجارب لا مثيل لها في رياضة ركوب الأمواج. تُعد إزمير أيضاً قاعدة مثالية لاستكشاف أنقاض أفسس وبيرجاموم القديمة، بال إضافة إلى مسابح الكالسيوم في باموكاليه. تحظى هذه المدينة باهتمام خاص من زوار تركيا المتكررين الذين يتطلعون إلى الابتعاد عن الوجهات السياحية الشهيرة وإنما يريدون أيضاً في الوقت نفسه التمتع بال تسوق والطعام والثقافة التركية.


صيفكم أحلى في تركيا

طرابزون: جوهرة غير مستكشفة

تقع مدينة طرابزون التركية الخضراء والمفعمة بالحياة عند البحر الأسود وهي محط اهتمام الكثيرين بفضل تراثها الثقافي والتاريخي الغني، والمرتفعات المطلية باللون الأخضر والمأكولات المتنوعة. يقصد معظم الناس طرابزون لزيارة دير سوميلا المعلق - وهو محفور في الصخر، ويُعدّ أحد أقوى المعالم السياحية في تركيا – وكنيسة آيا صوفيا في طرابزون. ولكن المدينة أيضاً مثالية لقضاء عطلة مميزة بجانب الشاطئ، بعيداً عن صخب المناطق السياحية وزحمتها.


صيفكم أحلى في تركيا

بودروم:

تمتد بودروم على طول شبه جزيرة يطل عليها بحر إيجه، وهي النسخة التركية من الريفييرا الفرنسية. فمن النوادي الليلية الشاطئية الصاخبة إلى الخلجان النائية، يوفر ساحل بودروم مجموعة متنوعة من الأنشطة على الشواطئ التي لم تمسّها يد الإنسان وتمتد نحو البحر الفيروزي. تزخر المدينة ب أرق ى أماكن التسوق وتناول الطعام، وتشتهر بالحياة الليلية الحية، والرياضات المائية المثيرة، والمعالم البارزة. هي مدينة رائع ة تجمع بين القديم والجديد مع لمسة من الدراما، وتوفر عطلة مثالية لأي شخص يريد استكشاف كل من المعالم الثقافية والخارجية في تركيا.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح.

صيفكم أ حلى في تركيا

 

أي مشروع من هذه المشاريع يستهويكم هذا الصيف؟ أهي أيام لامتناهية تقضونها عند الشاطئ وتحت أشعة الشمس الدافئة التي تقبل بشرتكم، أو الاستمتاع بأجمل لحظات الاسترخاء في منتجع فخم؟ هل تبحثون عن التشويق والإثارة والقليل من المغامرة والكثير من التجارب الجديدة أو تفضلون استكشاف التاريخ والفن والثقافة؟ أو ربما تريدون جرعة كبيرة من الاستراحة والاكتشاف والاستكشاف والاسترخاء معاً؟ أياً كان ما يستهويكم، لا شك في أن العطلة في واحدة من الوجهات التركية التالية تضمن لكم أجمل اللحظات في أحضان الدفء وال جمال الطبيعي.

 

أنطاليا: مهد الحضارات

تُعرف أنطاليا بالريفييرا التركية، وهي جوهرة منطقة البحر الأبيض المتوسط. هي مدينة غنية بالتاريخ لأنها استحالت موطن العديد من الثقافات، إذ عاش فيها الليسيون والبامفيليون والبرجمان والرومان والبيزنطيون والسلاجقة والعثمانيون. تتمتع هذه المدينة بثلاثماية يوم من الشمس وتكثر فيها الآثار القديمة والشواطئ الجميلة ذات الرمال البيضاء، فضلاً عن المياه النقية والمنتجعات والبلدات التي تحلو فيها العطلات، كماتتوفر فيها مأكولات تقليدية لا مثيل لها. هنا أيضاً يمكنكم حضور مهرجان الرمال الشهير ومشاهدة الفنانين المحترفين يبنون تماثيل عملاقة.

 

بورسا: المدينة الخضراء

قبل بضع سنوات، ضمت منظمة اليونيسكو مدينة بورسا إلى قائمة مواقع التراث العالمي على اعتبار أنها مسقط رأس الإمبراطورية العثمانية. ومدينة بورسا اليوم مبنية حول مواقع تاريخية انطلاقاً من كونها العاصمة العثمانية الأولى. ولكن هذه المدينة تحتضن أيضاً العديد من المعالم الأخرى التي لا تقتصر على المساجد العظيمة والهندسة المعمارية المذهلة. ففيها القمم العالية والحدائق في أولوداغ، والينابيع الساخنة الحرارية الغنية بالمعادن والحمامات، إلى جانب بازار يعود إلى قرون طويلة ماضية متخصص في تصنيع أجود أنواع الحرير والأطباق المميزة مثل كباب اسكندر الشهير. اكتسبت بورسا أيضاً لقب "المدينة الخضراء" في إشارة إلى الحدائق والمتنزهات المنتشرة فيها.

 

كابادوكيا: أرض المداخن الأسطورية

إليكم بعض الأسباب التي تجعل من كابادوكيا وجهة لا بد لكم من زيارتها: هي منطقة تأثرت بخلل جيولوجي فكثرت فيها القمم ذات الرأس المستدق والمعروفة باسم المداخن الأسطورية. هي أيضاً موطن لشبكة كبيرة من المدن والغرف الغامضة المنتشرة تحت الأرض، وتكثر تضاريسها البركانية المتآكلة، وتوصف ببقعة من الأحلام. سواء أكنتم معجبين بإمكانية الاستمتاع بالنزهات الطويلة في أحضان المدينة ونمط الحياة الكهفية فيها أم غناها التاريخي والثقافي، تضمن لكم كابادوكيا تجربة فريدة من نوعها. هي أيضاً موطن لمجموعة من الفنادق والمنتجعات الفاخرة التي تشبه الكهوف، وهذا ما يجعلها ملائمة لمحبي الإثارة وعشاق الاسترخاء على حد سواء.


صيفكم أحلى في تركيا

إزمير: لؤلؤة بحر إيجه

تحتضن مدينة إزمير الساحلية التي تكتسي باللون الأزرق السماوي المنتجعات الشاطئية التي يشتهر بعضها بتقديم تجارب لا مثيل لها في رياضة ركوب الأمواج. تُعد إزمير أيضاً قاعدة مثالية لاستكشاف أنقاض أفسس وبيرجاموم القديمة، بالإضافة إلى مسابح الكالسيوم في باموكاليه. تحظى هذه المدينة باهتمام خاص من زوار تركيا المتكررين الذين يتطلعون إلى الابتعاد عن الوجهات السياحية الشهيرة وإنما يريدون أيضاً في الوقت نفسه التمتع بالتسوق والطعام والثقافة التركية.


صيفكم أحلى في تركيا

طرابزون: جوهرة غير مستكشفة

تقع مدينة طرابزون التركية الخضراء والمفعمة بالحياة عند البحر الأسود وهي محط اهتمام الكثيرين بفضل تراثها الثقافي والتاريخي الغني، والمرتفعات المطلية ب اللون الأخضر والمأكولات المتنوعة. يقصد معظم الناس طرابزون لزيارة دير سوميلا المعلق - وهو محفور في الصخر، ويُعدّ أحد أقوى المعالم السياحية في تركيا – وكنيسة آيا صوفيا في طرابزون. ولكن المدينة أيضاً مثالية لقضاء عطلة مميزة بجانب الشاطئ، بعيداً عن صخب المناطق السياحية وزحمتها.


صيفكم أحلى في تركيا

بودروم:

تمتد بودروم على طول شبه جزيرة يطل عليها بحر إيجه، وهي النسخة التركية من الريفييرا الفرنسية. فمن النوادي الليلية الشاطئية الصاخبة إلى الخلجان النائية، يوفر ساحل بودروم مجموعة متنوعة من الأنشطة على الشواطئ التي لم تمسّها يد الإنسان وتمتد نحو البحر الفيروزي. تزخر المدينة ب أرق ى أماكن التسوق وتناول الطعام، وتشتهر بالحياة الليلية الحية، والرياضات المائية المثيرة، والمعالم البارزة. هي مدينة رائعة تجمع بين القديم والجديد مع لمسة من الدراما، وتوفر عطلة مثالية لأي شخص يريد استكشاف كل من المعالم الثقافية والخارجية في تركيا.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح. ، انقر هنا

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ