وجهات سياحية أوروبية رائعة لم تحظى بالشهرة الكافية

وجهات سياحية أوروبية رائعة لم تحظى بالشهرة الكافية

بينما تتبقى أسابيع قليلة في فصل الصيف تتوفر الفرصة للاستمتاع بعطلات رائع ة ور حلا ت لوجهات سياحية فريدة للاستمتاع بوقت فريد من الاسترخاء واستكشاف التاريخ.

وثمة وجهات سياحية رائعة في أوروبا لا تحظى بالشهرة الكافية مثل الوجهات الأوروبية الكبرى، بالرغم من كونها لا تقل جمال اً ولا ينقصها وفرة المعالم والمقومات السياحية.

و اليوم نسلط الضوء على وجهات سياحية أوروبية رائعة للاستكشاف هذا الصيف حيث نضمن لكم عطلة ممتعة في رحابها و ذكر يات لا تنسى..

مقدونيا

مقدونيا بلد متألق في منطقة البلقان التي تتمتع بمقومات سياحية ساحرة برغم ان السياحة وصلت اليها متأخرة الا انها توفر سحر الطبيعة وروعة التاريخ وال ترفيه لعطلة لا تنسى.

اقرا ايضا:

ارتفاع عدد السيّاح الوافدين إلى المغرب لنحو 4.3 مليون مع نهاية أيار

وبين المعالم الأثرية والبحيرات الساحرة والمنتجعات الخلابة يمكن الاستسلام لعطلة من الاسترخاء وشراء أروع البضائع والمشغولات اليدوية من البازار القديم في سكوبي.

كما يمكن زيارة الجسر الحجري والمعالم المعبرة عن الحضارة العثمانية في العاصمة، او الانطلاق في رحلة في قلب الطبيعة عند بحيرة ماتكا وكهوفها الصخرية الساحرة.

كما لا يمكن تفويت زيارة المعالم الأثرية في وادي ماتكا مثل الكنائس والأديرة التي تعود الى العصور الوسطى، أو زيارة حديقة مافروفو الوطنية للتمتع بمشاهد المروج وقمم الجبال.

ويستمتع زوار مقدونيا بزيارة بحيرة أوهريد والمناطق الأثرية حولها، وال تسوق في متاجر مدينة بيتولا او التعرف على آثار الحضارة الرومانية والعثمانية في ستوبي.

الجبل الأسود

الجبل الأسود أو مونتنيغرو من الوجهات الخلابة المطلة على البحر المتوسط في منطقة البحر الأدرياتيكي وسط مشاهد الجبال الشاهقة والسهول الخضراء.

وتوفر الجبل الأسود وجهة مثالية للعائلات ومحبي الرحلات ال رومانسي ة بفضل الطبيعة الخلابة و أرق ى المنتجعات الشاطئية بالاضافة الى المناخ المعتدل والدافئ.

ويمكن قضاء عطلة ممتعة في مونتنيغرو بالتجول بين الوديان والمروج والسهول والأنهار بين الجبال الساحرة أو قضاء الوقت في السباحة و ممارسة الرياضات المائية على أجمل الشواطئ.

ويمكن التعرف على لمحات من تاريخ البلاد بزيارة المساجد الأثرية التي خلفتها الحضارة العثمانية في بودوغوريتسا، أو الاستجمام في مدينة كوتور التي تحاكي مدينة البندقية الايطالية.

كما لا يمكن تفويت استكشاف أروع المعالم التاريخية والأثرية مثل القلاع و الأبراج والحصون والكاتدرائيات في هرسج نوفي أو ت جرب ة السهر في أجواء صيفية مرحة في بودفا.

ألبانيا

ألبانيا واحدة من الجواهر الأوروبية المخفية، فهذا البلد الواقع في منطقة البلقان بجوار اليونان يتألق بروعة الشواطئ على امتداد الساحل المطل على البحر المتوسط موفراً مشاهد الطبيعة الخلابة.

وتتمتع ألبانيا بإحتفاظها بطابعها الأصيل حيث لم تمسها يد الحداثة وتتسم بكونها منتجع راقي بأسعار تناسب كافة الميزانيات مع لمسة من سحر التاريخ.

ويمكن في ألبانيا الاستمتاع بإستكشاف المعالم التاريخية والأثرية في تيرانا والتي  يعود معظمها الى عصر الدولة العثمانية والجلوس في أرق ى المقاهي والمطاعم بالساحات التاريخية للتعرف على أسلوب ال طهي المميز للبلاد.

وفي بيرات يمكن التعرف على التراث المعماري للبلاد بزيارة المعالم العثمانية والألبانية بين القصور والبيوت والقلاع التي انضمت الى قوائم اليونسكو للتراث.

كما يمكن زيارة مزارع الزيتون الخلابة في مدينة فلورة، والاستجمام على الشواطئ الرائعة في ساراندا مع مشاهدة القلاع التاريخية، وزيارة معالم العصور الوسطى وحضور الكرنفالات في شقودرة.

أندورا

أندورا إمارة صغيرة تقع عند جبال البرانس على ارتفاع 800 متر من سطح البحر موفرة مناظر الطبيعة الخلابة والهدوء الساحر والانعزال الرومانسي وسط المروج والجبال.

ويمكن الوصول الى أندورا عبر برش لون ة للاستمتاع بعطلة مميزة بالسحر مع زيارة أندورا لا فيلا التي تضم أروع المتاجر والمقاهي والمطاعم والمعالم التاريخية.

كما يمكن زيارة كنيسة سان ستيفان الأثرية وقصر مبنى كاس ا دي لافيلا الذي يعود الى القرن الـ16 بعمارة فريدة، كما يمكن زيارة القمم الجبلية في فالنورد للاستمتاع بمشاهد الطبيعة وركوب التلفريك والتخييم.

ويسعد زوار أندورا بالاستسلام لحالة من الاسترخاء بين أحضان الطبيعة في ليه اسكالدس حيث ينابيع المياه الساخنة ال علاج ية وفرصة مشاهدة أجمل المعالم الأثرية مثل القلاع والقصور والجسور.

أما في لا كورتينادا فيمكن الاستمتاع بال حياة الريفية الأصيلة مع معالم تاريخية تعود الى العصور الوسطى وطبيعة فاتنة من الجبال والمروج الخضراء.

وفي اورديو يمكن استكشاف سحر التاريخ بالتعرف على الكنائس والكاتدرائيات والأديرة الأثرية من العصور الوسطى والاستجمام في تيرمولوديك كاليدا الحافلة بالمنتجعات الطبيعية.

قد يهمك ايضا:

"البام" يطالب بلجنة لرصد السياحة بجهة سوس

"السياحة الحلال" تجذب اهتمام دول العالم بمعاييرها الإسلامية

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ