رسائل إخوان الأحاسيس: الرسالة الثانية "لا تتعلّق بالغيوم العابرة"رسائل إخوان الأحاسيس: الرسالة الثانية "لا تتعلّق بالغيوم العابرة"

رسائل إخوان الأحاسيس: الرسالة الثانية

إنّك تحاول أن تكون كالآخرين

لتَظهر مفعماً بال أمل

صلباً كصخر الجبل

مرناً كأطراف الأخطبوط ومتسلّقاً كالهيدرا.

وتريد أن تنسى

كأن شيئاً ما لم يكن أو يحصل،

وتنام لا ت ذكر في الصباح بما كنت تحلم

فتستيقظ لتسير كما تسير في الصحراء القافلة

ولكنك دائماً وأبداً تخطو نصف الخطوات

تصعد على متن المراكب العابرة

وفي منتصف الدروب يتّقد فيك الإحساس

فتكاد تحطّم زجاج النّوافذ لتلقي بنفسك منها!

أيام انحسار... وإنك مثاليّ تماماً

ومن شرفتي المطلة على هذا النظام الاجتماعي المتلاطم والمتهالك

أؤكد لك أن الوقت قد توقف منذ أجيال بعيدة

وأن لا شيء يلوح في الأفق سوى الغيوم العابرة

وأن لا منعطفات أو تحولات راديكالية في الانتظار

وأنك تسكن الآن جانب الجحيم الذي لا ينطفئ بالمطلق.

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ