كيف يمكنك التقرّب من ابنتك المراهقة؟

كيف يمكنك التقرّب من ابنتك المراهقة؟

تعاني العديد من الامهات من صعوبات في التع امل مع بنات هنّ في سن المراهقة لأن القتاة في هذا السن تمر بتغييرات فيسيولوجية ونفسية متعدّدة. على الأم في هذه ال مرحلة تفهّم ابنتها ومحاولة التقرّب منها لمعرفة مشاكلتها ومتطلّباتها وللتمكّن من اعطائها ال نصائح التي تحتاج اليها.

ولكن كيف يمكنك التقرّب من ابنتك المراهقة؟

كيف يمكنك التقرّب من ابنتك المراهقة؟

كما ذكر نا أعلاه، تمر ال فتاة في سن المراهقة بمرحلة تحدث فيها العديد من التغييرات التي تنعكس بشكل واضح على سلوكياتها و مشاعر ها وتختلف هذه السلوكيات من فتاة لأخرى، فنجد بعضهن تهتم أكثر بمظهرها وترغب دائماً بالخروج مع صديقاتها بدلاً من أهلها، بينما نجد الأخريات منطويات أكثر ومنعزلات.

إليك بعض النصائح التي ستساعدك على التقرّب أكثر من ابنتك المراهقة.

-احترام خصوصيتها

بالرغم من انه يجب علك التقرّب منها أكثر، إلاّ انه من الضروري احترام خصوصيّـها وع دم التدخل في أمور تعنيها هي وصديقاتها فقط. كوني متواجدة دائماً وحاولي مراقبتها من بعد دون التدخّل الدائم. يحتاج كل إنسان إلى القليل من الخصوصية أحترام هذه الخصوصية سيقوّي علاقات ك بابنتك أكثر وأكثر.

 

- التحلّي بالصبر

تعد فترة المراهقة من أصعب الفترات التي يمر بها ال أطفال لأنها الفترة التي يحاو لون فيها اثبات شخصيّتهم أمام أهلهم والمجتمع الخارجي. لذلك، تجد الأمهات صعوبة في التعامل مع البنات المراهقات، لذلك عليك التحلّي بالصبر وتحمّل تصرفاتهن الطائشة. يجب عليك التعامل معها بلطافة ولكن في بعض الأحيان، يجب أن تكوني صارمة وحازمة معها كي لا تتمادى في تصرّفاتها ولكي تعرف جيداً أن هناك حدود للطيش. 

 

-التفهّم

يعد التفهّم سر نجاح جميع ال علاقات سواءً العاطفي ة أو العائلية. تذكّري أنك قبل أن تصبحي أماً، كنت أيضاً فتاة مراهقة مرّت ب مراحل متشابهة. قد تكون الفتاة في سن المراهقة في حالة ضياع، لذلك يتوجّب على الأم تفهّمها واحتوائها ودعمها.

- الحوار المفتوح

على الأم ابقاء الحوار مفتوح دائماً بينها وبين ابنتها وجميع اطفالها بالتأكيد. تلجأ ال فتيات المراهقات إلى الصمت والانعزال عن الأهل وذلك بسبب التغيرات التي تمر بها. كوني دائماً متواجدة واعطيها الثقة واجعليها تشعر بالراحة عد التحدّث معك. ابتعدي عن الملامة أو التأنيب ولا تجعليها تشعر أنك تحكمين عليها وعلى تصرفاتها بطريقة سلبية. على العكس، دعيها تشعر بالأمان عند التحدّث معك.

تحتاج جميع العلاقات إلى الكير من العمل والتفهّم والصبر، لذلك، على الأم العمل على التقرّب من ابنتها المراهقة واستيعاب تغيراتها ومساعدتها للوصول إلى بر الأمان.

كيف يمكنك التقرّب من ابنتك المراهقة؟

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ