أصحاب الذاكرة العاطفية

أصحاب الذاكرة العاطفية

النسيان لا يطرق أبواب أصحاب الذاكرة العاطفي ة، لأنهم يذهبون إلى الأماكن ذاتها التي كانوا يقصدونها قبل الفراق. فالنسيان لا يزور من هم يفتشون في هواتفهم كل ليلة تلهفاً للملامح، وتشوقاً لخلق حديث مع من ف ارق هم. فهم يراقبون بشدة، ويمنحون ماتبقى من حياتهم بعد الفراق للحنين تارة والاشتياق تارة أخرى. فهم أسرى للماضي بكل تفاصيله، يت ذكر ون كل شيء إلا لحظة الفراق، فالعقل رافض لها، وكذلك ال قلب يتغافلها من أجل البقاء في دوامة الماضي.

مثل هؤلاء ليسوا ضعفاء، إنما أخلصوا في حبهم، وأوفوا بعواطفهم، وجادوا بكل مشاعر هم،و تفانوا في العطاء، ولم يفكروا يوماً في الغدر، ولم يخطر ببالهم الخيانة، فلا تلقوا باللوم عليهم، بل عاتبوا الطرف الآخر الذي رحل دون أن يرف له رمش، وتركوا غيرهم أشباه أحياء. فلا هم قادرون على ترك الماضي وراء ظهورهم، ولا قادرون على مواكبة الحاضر، فهم مشوشون، في حالة من ع دم الاستيعاب وعدم التصديق بما مروا به، وغير محتملين لفكرة العيش دونهم، فلا تنعتوهم بقلة الحيلة، إنما التمسوا لهم الأعذار التي أهمها: أنهم يمنحون مشاعرهم دفع واحدة دون ترو وبلا تفكير، وعلى الأغلب أنها تذهب لمن لا يستحقها فيستغلها أسوأ استغلال.

سرّ تحضير كرات الشوفان بالموز والكاكاو... خلطة سحرية لأطيب حلوى !

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ