ماذا نرتدي في موسم الخريف؟

ماذا نرتدي في موسم الخريف؟

بدأ الخريف الآن رسم يًا وأنت تعرفين معنى ذلك: يمكننا أخيرًا إخراج الصوف ال ناعم ! لقد حان الوقت لإضفاء مظهر مريح وأنيق للغاية في آنٍ واحد.

هذا الخريف، ستكون ال طبق ات حلي فتك الفضلى لإضفاء مظهر م لون وملمس يجعلك تشعرين بالدفء طوال الموسم.

هل أنت على استعداد للاستلهام؟ إليك ما ترتدينه في تشرين الأول.

الصوف المريح

ماذا نرتدي في موسم الخريف؟

إذا كان من الممكن تلخيص الخريف في قطعة من ال ملابس ، فستكون سترة من الصوف بدون تردد! هذا الشهر، احصلي على حياكة تفوق حجمك مرتين أو ثلاث مرات للحصول على مظهر وراحة غير رسميين.

خفقة قلب لكنزة الصوف بلون الطين، والتي ربما تريدين ارتداءها كل يوم!

المعطف ال طويل المربع

ماذا نرتدي في موسم الخريف؟

لن يكون الخريف حقًا إذا لم تكن المطبوعات المربعة موجودة في المتاجر!

هذا الموسم، المعطف المطبع بالمربعات هو قطعة بامتياز لارتدائها في الطقس المتقلّب. نحن نحب التصميم والطول غير الرسميّين اللذين يمنحانك مظهراً عصرياً وأنيقاً.

مزج النسيج

ماذا نرتدي في موسم الخريف؟التركيبات هي دائمًا كلمة السر عن دم ا يتعلق الأمر ب أزياء الخريف، وهذا العام، نحن أكثر في خليط للأقمشة المختلفة.

للحصول على مظهر ناجح بنسبة 100%، امزجي بين الحياكة الكبيرة والساتان واللباد والدينيم بألوان محايدة. ستجدين أنّه من الأسهل كثيرًا تركيب الملابس عندما تكون بنفس الألوان. الأبيض والكريم والبيج والكونياك وغيرها من ألوان البني الساخنة تلفت الأنظار، وهذا الموسم سوف تدفئ خزانة الملابس الخاصة بك!

الجزمات الصغيرة السوداء

ماذا نرتدي في موسم الخريف؟

حذاء الكاحل الأسود أمر لا بد منه في خزانة ملابسك هذا الموسم! ويتناسب عملياً مع كل شيء، وسوف يعطي لمسة من الأناقة لجميع ملابسك.

في الوقت الحالي، الاتجاه هو للنعل الظاهر في الصورة، ولكن يمكنك أيضًا اختيار ال نمو ذج الأكثر ملاءمةً لأسلوبك الشخصي، الكعب العالي والكعب المسطح والجلد المطلي أو المات... هناك كل شيء للجميع!

السترة الطويل ة مع حزام

ماذا نرتدي في موسم الخريف؟

لا شيء يشبه السترة المفصّلة جيداً للحصول على مظهر شاب رائع وك امل ! هذا الخريف، إرتدي البلايزر الطويل واضبطي الخصر بالحزام. تمنحك هذه الإطلالة الكثير من الهيكلية والأناقة، بال إضافة إلى كونها نقطة مهمة للأكسسوارات.

أضيفي قبعة محببة وجوارب صغيرة، فأنت جاهزة للخريف!

اللون الأرجواني

ماذا نرتدي في موسم الخريف؟

إذا كنت من عشاق ال زهري الألفي، فربما تحبين الألفية البنفسجية! في الأساس، إنه لون أرجواني ناعم يكمل نغمات حارة رائعة (تحظى بشعبية كبيرة هذا الموسم) وكذلك قطع بيضاء كلاسيكية أو جينز.

ليّن وأنثوي، سيوفر هذا اللون إشعاع اً من دون أن يكون برّاقاً للغاية! إنه لون جميل أيضًا في خزانة ملابسك استعدادًا لما قبل الشتاء، مسألة وضع القليل من الألوان في هذا الموسم الرمادي، جميلة جداً!

التنورة من الساتان في وضح النهار

ماذا نرتدي في موسم الخريف؟

رغم أن الساتان يبدو للوهلة الأولى أنيقًا للغاية، إلا أنه يمكن أن يكمّل مظهرك تمامًا عن طريق إضافة لمعان وملمس. في خريف هذا العام، كانت تنورة الساتان في قلب الاتجاهات وكنّا أكثر سعادة!

خفيفة وأنثوية، يمكنك إنشاء العديد من الإطلالات المختلفة: على سبيل المثال، ارتديها مع الصوف والأحذية الرياضية لإطلالة غير رسمية، أو مع سترة جلدية قصيرة وجوارب صغيرة لإطلالة أكثر أناقة.

أحادية أو منقوشة، إنها قطعة متعددة الاستخدامات ستحبينها في هذا الموسم!

الحقائب الصغيرة

ماذا نرتدي في موسم الخريف؟

انتهى الآن الوقت الذي كنا نضع فيه حقائبنا الكبيرة على اكتافنا! بعد الحقيبة - الموزة التي استمالتك بقوة هذا الصيف، حان الوقت لحقائب اليد المصغرة لتشق طريقها إلى خزانة الملابس لديك هذا الخريف.

نحن نحب جانبها البسيط للغاية الذي يدفعنا إلى تنقية محتويات حقائبنا والحفاظ على أساسياتنا فقط. أنيقة ولطيفة جدا!

خط العنق الأنثوي

ماذا نرتدي في موسم الخريف؟

شهدت ارتفاعات العنق النسائية ازدهارًا حقيقيًا هذا العام! رغبة رومانسي ة، نحن نحب تلك القمصان التي لها أكتاف منفوخة بعض الشيء وأزرار صغيرة في المقدمة. ارتدي قميصك الأنثوي مع بنطال جينز مريح للتوازن في ملابسك.

لإطلالة مئة بالمئة عصرية، يمكنك إقرانها مع جزمة سوداء مع نعل عالٍ وسترة صوف كبيرة الحجم!

معاطف جلد الخروف

ماذا نرتدي في موسم الخريف؟

اكتسبت معاطف الأغنام المزيفة شعبية في الخريف الماضي وعادت بقوة في هذا العام!

في هذا الخريف، نحب بشكل خاص أنماطاً من جلد الغزال أو المخمل بلون الكونياك مع بطانة من صوف الغنم في الداخل. هذا النمو ذج يعتبر غمزة من حقبة التسعينيات التي نحبها!

ربيع كيروز عشرون عاما من ال شغف ، وتس تمر الحكاية


عشرون عاماً مرّت وكأنها شريط سينمائي بالأبيض والأسود يروي حكاية شغف بالفن، ويترجم عشقاً بالمرأة ويروي حكاية بلد صغير، انتج عملاقاً في مجال الإبداع والخيال الذي لا يعرف حدوداّ. لقد انضم المصمم العالمي ربيع كيروز  رسمياً الى حلقة المبدعين في الهوت كوتير والتي لا تحوي إلا اسماء قليلة من التي تغص وتضجّ بها الساحة المحلية والعالمية وتأخذ حجماً في وسائل الإعلام لدينا  أكثر مما ينبغي. التقينا بالمصمم ربيع كيروز في دارته الجديدة في الجميزة، وللمناسبة قام المصمم المبدع بتغيير اللوغو مركزاً على حرف R اي الراء بالأجنبية ليترجم العودة واستعادة الماضي وأيقوناته بروح متجدّدة فمن ليس له ماضٍ، لا حاضر له!  وفي هذه المناسبة عبر المصمم في حوار خاص أعددناه احتفالاً بمرور عشرين عاماً على الدار في لبنان عن مدى سروره بمسيرته كمصمم انطلق من لبنان الى العالمية، فقال: "منذ عشرين عاماً بدأنا، ومنذ عشر سنوات حقّقنا حلم افتتاح مقرّ لنا في باريس، ;كنّا ثلاثة أشخاص عندما زرنا لأول مرة المقر الذي سنفتتح فيه في باريس، و اليوم بتنا ثلاثين شخصاً هناك، واليوم غدا هذا الحلم حقيقة بفضل فريق العمل والصحافيين الذين آمنوا بي، فلهم أقول شكرا".نجدها من مربع ومستطيل، فاللغة باتت عالمية والأشكال الهند سية لطالما الهمت هذا 

يستعيد ربيع كيروز مخزون عشرين عاماً ويقول:" أدين ب جمال البدايات الى أول عروس قصدتني، لأنها وثقت في من دون أن ترى تصاميمي وكانت بداية المغامرة... لا زلت أ ذكر الخوف الذي كان ينتابني عندما أُظهر أول رسم لل فستان للعروس، وأول رجفة قلب عندما أعتلي الخشبة...وهو أمر جيد لأن إحساس المرة الأولى الذي يرافقنا يدفعنا الى الأمام، فهذا القلق الدائم هو الحافز للتقدّم...

آخر مجموعة لي أسميتها "الحمد الله" وأنا ممتن لكلّ من عملي معي... لتلك الأيادي الصغيرة التي ترجمت أفكاري وممتن للأربعين فرداً من عائلتي الذين رافقوني في مشواري... وأنا ممتن لرئيسة تحرير فوغ الفرنسية سوزي منكيس لأنها قارنتني بمهندس الديكور، وأنا أعتبر أنّ ال فستان هيكل جميل لا يحتاج الى ز خرف ة... العمل في لبنان مغامرة جميلة فنحن محاطون بأناس طيبين وكان يمكنني البقاء في باريس ولكن ثمة مغناطيساً يشدّني الى لبنان ولا أندم أبداً على البقاء فيه فلبنان بلد يربّي لنا أجنحة ويرفعنا الى العالمية...

في العام 2009 استقبلتني نقابة ال أزياء في باريس وبعد عشر سنوات بتّ عضواً دائماً في قريق من المصممين الراقيين المحصورة بٍ 17 مصمماً فقط. مصدر إيحائي من روحي الشرقية ومن شمس بيروت وأنفذ تطريز الخيط في لبنان وكل الطلبات التي تردني من البلدان العربية... لا تتصورون فرحتي بأن عائلة ربيع كيروز باتت تحت سقف واحد وأتأثر عندما ت قولون لي بأنني قدوة ومنذ عشر سنوات أسست مع تالا حجار مؤسسة ستارتش لدعم المواهب الجديدة وأطمح الى العمل على تطوير ودعم الحرفيين فنحن لا أتصور نفسي اصمم في ساحة لوحدي، فبرأيي ما في واحد يلعب وحدو بالساحة، بي زهق !".


إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ