لصوص يقتحمون كاتدرائية تاريخية بفرنسا ويسرقون كنوزاً ثمينة

لصوص يقتحمون كاتدرائية تاريخية بفرنسا ويسرقون كنوزاً ثمينة

اقتحم مجموعة من اللصوص، كاتدرائية من العصور الوسطى جنوبي غرب فرنسا، الاثنين، محطمين القضبان المعدنية؛ لسرقة كؤوس فضية وكنوز أخرى ثمينة لا تعوض.

وبحسب وكالة فرانس برس، قال لوران باري، المسؤول الم حلي في مدينة أولوران-سانت-ماري، إن التحقيقات الأولية أظهرت أن العصابة ربطت جزع شجرة إلى مق دم ة سيارة استخدمت لتحطيم باب من أبواب الكاتدرائية المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

وبمجرد دخول اللصوص إلى الكاتدرائية سرقوا الكؤوس الفضية وغيرها من الأغراض التي تستخدم في القداديس والمصنوعة من الذهب، هذا بال إضافة إلى سرقة لوحة تعود إلى القرن السابع عشر ومجموعة من ال ملابس .

لصوص يقتحمون كاتدرائية تاريخية بفرنسا ويسرقون كنوزاً ثمينة

وأوضح باري أن الكنوز كانت محفوظة في الكنيسة وراء شباك حديدي جرى نشر قضبانه.

مدينة أولورون سانت ماري، تعد محطة محببة للحجاج الكاثوليك المتوجهين إلى كاتدرائية سانتياغو دي مومبوستيلا في إسبانيا وتقع قرب الحدود الفرنسية الإسبانية.

وقال المسؤول المحلي، إنه جرى إبلاغ البلدية بعدما استيقظ سكان محليون على الضوضاء إثر انطلاق صافرة الإنذار في الكاتدرائية.

لصوص يقتحمون كاتدرائية تاريخية بفرنسا ويسرقون كنوزاً ثمينة

شاهد أيضاً: صورة بتقنية 360 درجة.. شاهد جمال كاتدرائية نوتردام من الداخل قبل حرقها

وأضاف أن شهوداً رأوا أشخاص يشاركون في عملية السطو، لافتاً إلى أنها المرة الأولى التي تتعرض فيها هذه الكاتدرائية للسرقة.

ويتولى خبراء تحديد الأغراض المفقودة، إلا أن المعاينة المبدئية تشير إلى أن الخسارة كبيرة.

لصوص يقتحمون كاتدرائية تاريخية بفرنسا ويسرقون كنوزاً ثمينة

ولفت باري إلى أنه علاوة على القيمة المادية للمسروقات، فإن السكان يجدون أنفسهم الآن مفصو لون عن تاريحهم وتراثهم.

وتشتهر الكاتدرائية بواحد من أقدم معالمها المتبقية وهو عبارة عن بوابة رومانية منحوتة في القرن الثاني عشر الميلادي.

لصوص يقتحمون كاتدرائية تاريخية بفرنسا ويسرقون كنوزاً ثمينة

شاهد أيضاً: صور محزنة لمدينة تدمر الأثرية السورية بعد الدم ار والسرقة بسبب الحرب!

وفي القرن الثالث عشر تعرض الصرح لحريق ومرة أخرى في القرن الرابع عشر، كما نهب في نهاية القرن السادس عشر. 

وخضعت الكاتدرائية لأعمال ترميم وتجديد عدة مرات حتى القرن الثامن عشر، إلى أن استقرت على شكلها الحالي منذ القرن التاسع عشر.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح.

اقتحم مجموعة من اللصوص، كاتدرائية من العصور الوسطى جنوبي غرب فرنسا، الاثنين، محطمين القضبان المعدنية؛ لسرقة كؤوس فضية وكنوز أخرى ثمينة لا تعوض.

وبحسب وكالة فرانس برس، قال لوران باري، المسؤول المحلي في مدينة أولوران-سانت-ماري، إن التحقيقات الأولية أظهرت أن العصابة ربطت جزع شجرة إلى مقدمة سيارة استخدمت لتحطيم باب من أبواب الكاتدرائية المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

وبمجرد دخول اللصوص إلى الكاتدرائية سرقوا الكؤوس الفضية وغيرها من الأغراض التي تستخدم في القداديس والمصنوعة من الذهب، هذا بالإضافة إلى سرقة لوحة تعود إلى القرن السابع عشر ومجموعة من الملابس.

لصوص يقتحمون كاتدرائية تاريخية بفرنسا ويسرقون كنوزاً ثمينة

وأوضح باري أن الكنوز كانت محفوظة في الكنيسة وراء شباك حديدي جرى نشر قضبانه.

مدينة أولورون سانت ماري، تعد محطة محببة للحجاج الكاثوليك المتوجهين إلى كاتدرائية سانتياغو دي مومبوستيلا في إسبانيا وتقع قرب الحدود الفرنسية الإسبانية.

وقال المسؤول المحلي، إنه جرى إبلاغ البلدية بعدما استيقظ سكان محليون على ال ضوضاء إثر انطلاق صافرة الإنذار في الكاتدرائية.

لصوص يقتحمون كاتدرائية تاريخية بفرنسا ويسرقون كنوزاً ثمينة

شاهد أيضاً: صورة بتقنية 360 درجة.. شاهد جمال كاتدرائية نوتردام من الداخل قبل حرقها

وأضاف أن شهوداً رأوا أشخاص يشاركون في عملية السطو، لافتاً إلى أنها المرة الأولى التي تتعرض فيها هذه الكاتدرائية للسرقة.

ويتولى خبراء تحديد الأغراض المفقودة، إلا أن المعاينة المبدئية تشير إلى أن الخسارة كبيرة.

لصوص يقتحمون كاتدرائية تاريخية بفرنسا ويسرقون كنوزاً ثمينة

ولفت باري إلى أنه علاوة على القيمة المادية للمسروقات، فإن السكان يجدون أنفسهم الآن مفصولون عن تاريحهم وتراثهم.

وتشتهر الكاتدرائية بواحد من أقدم معالمها المتبقية وهو عبارة عن بوابة رومانية منحوتة في القرن الثاني عشر الميلادي.

لصوص يقتحمون كاتدرائية تاريخية بفرنسا ويسرقون كنوزاً ثمينة

شاهد أيضاً: صور محزنة لمدينة تدمر الأثرية السورية بعد الدمار والسرقة بسبب الحرب!

وفي القرن الثالث عشر تعرض الصرح لحريق ومرة أخرى في القرن الرابع عشر، كما نهب في نهاية القرن السادس عشر. 

وخضعت الكاتدرائية لأعمال ترميم وتجديد عدة مرات حتى القرن الثامن عشر، إلى أن استقرت على شكلها الحالي منذ القرن التاسع عشر.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح. ، انقر هنا

المزيد:

فرنسا تشجع السياحة بقطارات لها أسقف أشهر المتاحف.. معمار مبتكر سيخطف أنفاسك

بال فيديو : هذه الدمية يمكنها سرقة منزلك وكشف أسرارك بسهولة بالغة

صور: أفضل دول للسياحة البرية في 2019.. قد تكون إحداها وجهتك القادمة

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ