5 هرمونات تسبّب الشعور بالتعب

5 هرمونات تسبّب الشعور بالتعب

تنتج الغدد المختلفة داخل الجسم هرمونات ضرورية لل نمو والتطور والتكاثر. كل هرمون له وظيفة وتأثير مختلف على الجسم. بعض هذه ال هرمون ات يمكن أن تجعلك تشعرين بالتعب ، بما في ذلك:

  • الميلاتونين
  • السيروتونين
  • هرمون الاستروجين
  • البروجسترون
  • هرمون تستوستيرون

دعينا نلقي نظرة على هذه الهرمون ات بتفصيل:

1- الميلاتونين

يسير الميلاتونين والسيروتونين جنباً إلى جنب. السيروتونين هو ناقل عصبي يمكن تحويله إلى هرمون طبيعي يعرف بالميلاتونين في الغدة الصنوبرية. كل من هذه الهرمونات تلعب دورا رئيسيا في النوم. يتم إنتاج الميلاتونين ليلاً ويلعب دورًا رئيسيًا في ضبط ساعة الجسم. يزيد الظلام من إنتاج الميلاتونين مما يشير إلى أن الوقت قد حان للخلود إلى النوم، في حين يقللّ الضوء من إنتاج الميلاتونين ويخبر الجسم بالبقاء مستيقظًا. يفسر هذا سبب الشعور بالتعب أكثر خلال أشهر الشتاء. قضاء الوقت في الظلام يعني أن الجسم قد ينتج المزيد من الميلاتونين، مما يجعلنا نشعر بالنعاس خلال النهار. 

قد يؤدّي انخفاض مستويات الميلاتونين أيضًا إلى قلّة النوم. يقلّل الضوء ال أزرق الناتج عن الشاشات (الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة التلفزيون) من إنتاج الميلاتونين. حاولي تقليل وقت الشاشة قبل الذهاب إلى السرير للتأكد من أنك تنتجين ما يكفي من الميلاتونين لمساعدتك على النوم.

2- السيروتونين

السيروتونين هو ناقل عصبي يتحكّم في دورة النوم والاستيقاظ، ويساعد في الحفاظ على سعادتنا ونشاطنا. يمكن الحفاظ على مستويات السيروتونين من خلال اتّباع نظام غذائي عن طريق تضمين الأطعمة التي تحتوي على التربتوفان ، مثل:

  • منتجات الألبان
  • الحمص
  • اللحم الأحمر
  • الموز

مثل الميلاتونين، قد تسبب مستويات السيروتونين غير الطبيعية أيضًا مشاكل في النوم. يتم إنتاج السيروتونين أثناء نوم وينبغي إنتاجه يوميًا. هناك صلة مباشرة بين مستويات السيروتونين المنخفضة وضعف النوم و الاكتئاب . إذا لم نحصل على نوم مناسب، فقد لا ينتج جسمنا ما يكفي من السيروتونين، مما قد يجعلنا نشعر بالتعب وضعف المزاج في اليوم التالي.

من ناحية أخرى، يمكن أن تحدث متلازمة السيروتونين عن دم ا تكون مستويات السيروتونين مرتفعة للغاية. يحدث هذا عادةً بسبب التغير في الدواء أو إذا كنت قد تناولت مضادات ال اكتئاب مع دواء آخر يحتوي على السيروتونين وقد يسبّب أعراض مثل سرعة ضربات ال قلب والت عرق ومشاكل النوم. إذا كان قلبك ينبض بسرعة وكنت تتعرقين بشكل مفرط، فقد تواجه صعوبة في النوم، مما يؤدي إلى التعب في اليوم التالي.

3- الاستروجين

هرمون الاستروجين هو الهرمون ال جنس ي الرئيسي للمرأة، وهو يلعب دورًا كبيرًا في الجسم الأنثوي لأنه يعزّز نمو الأعضاء التناسلية للإناث وحمايتها. بال إضافة إلى ذلك، يسمح الإستروجين للجسم باستخدام السيروتونين بفعالية. كما ذكر نا سابقًا، تم ربط مستويات السيروتونين المنخفضة بسوء النوم. لذلك، قد يسبّب سوء استخدام السيروتونين بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين نومًا سيئًا أو متقطعًا، مما يجعلك أكثر تعبًا في اليوم التالي. يمكن أن تعاني النساء بعد انقطاع الطمث من انخفاض الطاقة نتيجة انخفاض مستويات هرمون الاستروجين.

4- البروجسترون

على غرار الاستروجين، يعد هرمون البروجسترون هرمونًا جنسيًا مهمًا. يعد هرمون البروجسترون هرمونًا مهمًا أثناء الحمل حيث يُعد الجسم للولادة. بالإضافة إلى ذلك، يعد هرمون البروجسترون أيضًا مرخيًا لل عضلات ويمكن أن يساعد في إنتاج حمض غاما أمينوبيوتريك (GABA) الذي يمكن أن يعزز النوم.

5- التيستوستيرون

التستوستيرون هو هرمون الجنس لكل من الذكور والإناث. ومع ذل ، فإن الرجال ينتجون هذا الهرمون أكثر من النساء. يلعب التستوستيرون دورًا رئيسيًا في الجهاز التناسلي لكلا الجنسين ويساعد أيضًا على تحسين كتلة العضلات والعظام عند الذكور. من سن 30 ، تنخفض مستويات هرمون تستوستيرون تدريجيا نتيجة للشيخوخة. تزداد مستويات هرمون تستوستيرون أيضًا بشكل طبيعي أثناء النوم وتنخفض خلال ساعات اليقظة. يعد التعب وانخفاض الطاقة من الأعراض الشائعة لانخفاض مستويات هرمون تستوستيرون. 


تلعب الغدة الدرقية دورًا مهمًا في إنتاج الهرمونات، وإذا كانت الأمور غير متوازنة، فقد يؤثر ذلك على مستويات نومك ومستوى الطاقة لديك أيضًا. 

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ