أدوية الكوليسترول تحميك من مرض خطير.. تعرف عليه

أدوية الكوليسترول تحميك من مرض خطير.. تعرف عليه

كشفت دراسة جديدة أجريت مؤخرا من قبل باحثين أستراليين، أن دواء الستاتين المسئول عن علاج مستويات ال كوليسترول في الجسم، والحد منها، لا يقتصر فقط على منع فقدان الذاكرة، ولكنه يمكن أن يستخ دم في الحماية من التدهور المعرفي، أي الإصابة ب مرض الزهايمر .

وأوضح الباحثون المشرفون على الدراسة، أن حبوب الأدوية الخاصة بالحد من مستويات الكوليسترول الضارة، يمكنها أن تساهم بشكل كبير في الحماية من فقدان الذاكرة، والنسيان، لذا فهي مفيدة للغاية بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من خطر الإصابة ب الزهايمر ، و الخرف .

حوالي ستة ملايين مريض في المملكة المتحدة يتناو لون الستاتين، وتشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 30 مليون شخص يتناولون أدوية للحد من مستويات الكوليسترول في الولايات المتحدة. 

واتفق الباحثون بعد رؤية نتائج الدراسة، على أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض ال قلب ، خاصة أولئك الذين عانوا من نوبة قلبية في الماضي بسبب ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم ، قد شهدوا تحسنا كبيرا بعد تناول أدوية الكوليسترول.

وأفاد الباحثون بأن الأشخاص الذين يعانون من عو امل خطر الإصابة بال خرف أو ما يعرف باسم ال زهايمر ، مثل أمراض القلب أو مرض السكري، وكانوا يتناولون علاج الكوليسترول كانت عوامل الخطر إصابتهم ب الزهايمر ضئيلة.

وقال البروفيسور كاثرين ساماراس، أحد الباحثين: "لقد أجرينا الت حلي ل الأكثر شمولية للإدراك لدى مستخدمي ستاتين كبار السن حتى الآن، حيث إن النتائج التي توصلنا إليها توضح مدى أهمية عملية التمثيل الغذائي الصحي لوظائف المخ، وكيف يمكن للعلاجات أن تحد من أعراض الشيخوخة والتي تؤثر على صحة المخ".

ويعمل دواء الستاتين عن طريق خفض مستويات الكوليسترول وال بروتين الدهني منخفض الكثافة، والذي يتدفق عبر الشرايين بالدم ويلتصق بالجدران والشرابين ويتسبب في مشاكل عديدة للقلب، ومن ثم للمخ، وهو ما يؤثر على العملية المعرفية.
إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ