الزيارات العائلية... كيف يمكن أن تفيد طفلك؟

الزيارات العائلية... كيف يمكن أن تفيد طفلك؟

هل تساءلت يوماً عن الفوائد والإيجابيات المرتبطة بقيام طفلك ببعض الزيارات العائلية معك والمشاركة بالمناسبات الإجتماعية؟ رافقينا إذاً في هذا الموضوع وإكتشفي معنا أبرز هذه الفوائد، ولن تترددي بعدها بإصطحاب طفلك معك لزيارة الأهل والأقارب.

أولاً، تلعب الزيارات العائلية دوراً أساسياً في تفعيل ال علاقة والروابط الأسرية و العاطفي ة ما بين طفلك وأقاربه، وتحدّ من الجفاء الذي قد ينشأ بينهما ويقضي بشكل تدريجي ومع الوقت على صلة القرابة التي تجمع ما بين الطرفين.

ثانياً، تقوّي الزيارات العائلية ثقة طفلك بنفسه وقدرته على التفاعل مع المحيطين به والتع امل معهم بسلاسة أكبر، كما تحدّ من خجله وقلقه من الإختلاط بالآخرين والتعبير عن رأيه بحرية تامة.
ثالثاً، قد يواجه طفلك أثناء زياراته العائلية أو المناسبات الإجتماعية التي يشارك فيها بعض المشاكل خصوصاً مع ال أطفال من عمره، ما يحفّزه على إيجاد الحلول المناسبة لوحده دون طلب المساعدة منك. ولهذه النقطة تأثير إيجابي جداً على سلوك طفلك وقدرته على تخطي كافة العواقب التي قد تواجهه خصوصاً عن دم ا يكبر.
رابعاً، تشجع الزيارات العائلية والمناسبات الإجتماعية طفلك على إحترام الآخرين وخصوصاً كبار السن والتعامل معهم باللباقة المطلوبة، ما ينعكس بشكل إيجابي جداً على سلوكه في المجتمع خلال صغره وعندما يكبر.
خامساً، تساعد الزيارات العائلية طفلك على فهم أهمية العائلة في حياة كلّ فرد، ما يساعده على بناء أسرته الصغيرة في المستقبل على أسس صحيحة ومتوازنة.
إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ