هل يكون الغرباء احن علينا من ذوينا؟ عن التفرقة في الحب بين الأخوة


كانت تُعاني من فرط الغيرة و الحساسية من مع امل ة أُمها لأشقائها، فكانت تشعر بالغيرة عند تفضيل أحد والديها لأحد أبنائهم وهي كانت لا تأخذ ذلك التفضيل في أي وقت أخر

أو كانت تلقى تقديرًا منهم ولكن ليس بنفس القدر الذي يتلاقاه أشقائُها.

كانت دائمًا تُ ذكر هم بأن التفرقة بين الأبناء سُحاسبهم الله عليها وأن هذا سيولد كرها بين الأخوات، وهم كانوا لا يسمعون منها أي كلام، وأي شئ كانت تقوله كان الرد عليها كالأتي(كفى غيرة وحقد على أخوتك كفى كراهية، تمني لهم الخير كما تتمنيه لنفسك)

تنص دم من الرد وتصمت ولا تعلم ماذا تقول، والأن أصبحت لا تقدر على الصمت، وترد أنها حقا كرهتهم

كرهتهم جميعا لأنها لا تجد التقدير كما يجدونه هم، لأنهم أصبحوا يأخذوا حقوقها علنًا والوالدان يُساندوهم على قراراتهم الخاطئة قبل السابقة خوفًا من أن يُغضبوا الأبناء

لدرجة أن هذه ال فتاة أصبحت تتمنى أن تعيش وحيدة بدون أي أحد لكي ينصرف هذا الظلم عنها للأبد

وفي هذه الأوقات كانت كل يوم تحلم بحلم واحد يتكرر معها وهو أن والدتها تموت وتحزن عليها حزنًا شديدًا

هي كانت تعشق والدتها حقًا ولكنها لا تعرف كيف تتحدث معها فعلاقتهم ليست قوية ولا تعرف كيف تُقويها لأن الأم تصد كل تصرفاتها وتُقلل منها وتُهدم عزيمتها وتُفضل أبنائها الاخرون عنها

فهي تخاف من فقدان أمها وتعبت من هذا الإهمال والجفاف الذي تلقاه من أقرب الناس إليها وهم أهلها

فهل أقرب من الأهل؟

لا أعلم

ولكني أظنهم أقرب الأقربين، ولكن الغرباء معاملتهم أفضل وإحساسهم بنا أقرب

فلماذا هذا الجفاء

هل يكون الغرباء احن علينا من ذوينا؟ عن التفرقة في الحب بين الأخوة

كثيرًا مانود أن نُعانق من نحبهم ولكننا نخجل منهم، نخجل من أن يقللوا من مشاعر نا وحُبنا لهم وفي نفس الوقت نخاف أن نفقدهم في أي وقت، نخاف أن يرحلوا قبل أن يخبرونا برحيلهم، نخاف أن نقابل الله ونحن مقصرين في حقهم وسألنا الله عنهم، ونقول انها مجرد مشاعر سلبية منهتنا عنهم وعن ودهم

ذلك الإحساس  الموحش الذي نشعر به ونحن في عقر دارنا وسط من أنجبونا وتربينا على أيديهم ولا نقدر على محاداثتهم ولا نقدر على أن نخبرهم ما في قلوبنا، لان الحواجز تم بناؤها من قِبَلُهم

إذا كانت هناك من تمر بمثل هذه الحالة فلتحاول تغيرها بقدر المستطاع  ومن منكم تعرف حل لهذه المشكلة فلتخبرنا به

دمتن قويات

بقلم\إسراء إبراهيم

المصدر حياة

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • Eman Ghanim

    انا واقعة فعلا في هذه المشكلة ولما قراتها ظننت انها تتكلم عني وانا من الناس الذين وجدت الحل الوحيد لهذه المشكلة هيه العيش منفصلة في بيت مستقل والاطمئنان عليهم بين الحين والاخر

    • Zah ra Yawmiyati

      وانا مثلک حبيبتي هکذا فعلت

  • Rowida Khalid AL-Tameme

    هؤلاء الاهل النرجسيين لا حل لهم أنه ابتلاء اعاننا الله عليه فهو مر اليم لا يعلم مدى وجعه سوى من ذاقه الله يصبرنا ويعطينا الأجر ويعوضنا انا أصبحت اتابع قناة سحر النادي عن النرجسية وساندتني كثيرا على تخطي الوجع والألم والمرض الذي عانيته بسبب هذا

  • Rehab Mamdouh

    نفس مشكلتي واللي بفكر فيه انا حزينه جدا أن ربنا اداني ام بسواد القلب والكره دا ومفيش حل غير أن حد فينا يموت عشان يرتاح

    • لا شيء بسهولة ☘️

      ليش هيك يصير متلن ؟

    • ناز

      قراءة سورة البقرة تزيح غمك كثره الاستغفار تجلب الرزق ، ادعي ربك ب راحة البال، تاكدي ان هذاالحياة مهما مررتي به من مشاق ستزول خلي املك بالله قوي وتفائلي

    • om zein

      نفس المشكله عندي وللاسف ملهاش حل

    • بنت الحالمه

      ربنا يعوضك بزوج حنين وعيال طاعين حرام تدعي عل نفسك

    • BeeZ

      احس فيك اعيش نفس الشي 💔

  • Bushra hassn

    لايوجد حل لان اكثر الامهات تفضل الولد على البنت وحين الكبر اوالمرض البنت تقوم بكل شي ولاتحس الام بذالك عدا انها تفضيل الولد على ابنتها

    • Simo Bas

      لا هادي فطرة عادي الام تكون أقرب كثير ب الاولاد عكس الاب يكون مقرب إلى البنات وهاد الشي عادي اتمنى ماتخصرو علاقتكم بامهاتكم فهن يحبنكن كثير

    • Dorwa

      والله كلامك صح الولد لدلع وكل الخيرات البنت دنبا الواحيد شاء القدر أن يضعها مع منعدم القلب والأحاسيس ما يعرفو البنت إلا لما يكبر بالسن تغسلهم وتوكلهم وهم ما كانو يعرفو يسألوها حتى لو محتاجة كلنيكس او لبس او شي تحس به أنها انسان عايشة

  • Fłøwēr Viølęt

    فعلا والله هذا اني ومعاناتي حسبي الله ونعم الوكيل

‎استخدم تطبيق Hayaa لعرض تعليقات 65 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ