"الجزء الثالث والأخير لراوية" أحدهم لا يراني

الجزء الثالث والأخير من"أحدهم لا يرأني"

 في يوم قرر انه يعزمني علي عشاء وخرجت ومش  في بالي اي كلام، خصوصًا  انه شخص بجح، يعني لو كان بيحبني كان قال.

وكنت بدأت احس ان مفيش أمل ، ودخلنا المطعم و لسة هنقعد، لقيت الجرسون جاي ومبتسم  وبيقول تشربوا ايه.

فرحت بقي، وحسيت ان في مفاجأه وقلت هيييييه بس، لحد ما حصل اللي متوقعتوش، قاله دقيقه بس هجيب واحده من برا.

 انا تنحت واحدة مين، قلت عادي يمكن مامته وكده يبقي أحسن ومازالت البسمة علي وشي، لحد ما لقيت واحدة بنت جميلة.

سعتها تنحت اووي وفضلت ساكتة ومحرجة، قلت اكيد مش أخته، هو اه كان بيحب بس محبينش انا، ومختارينش أنا.

​هو كان وخدني عشان يعرفني علي حبيبته عشان كانت بتغير مني، في قال يعرفنا علي بعض، وقعد يشكر فيا علي اخلاقي واجتهادي.

 وانا ساكته ومش برد وهي بتتضحك وتبصله، قلت بنبرة صوت جادة، انا عايزة أمشي، البنت حست ان في حاجة.

وبصراحة محبتش أحس اني مهزومة، فقررت أعك الدنيا فبعض، وقلت بعلو صوتي، أصل مش معقول تبقي البجاحة واصله لكده.

وقلتلها بصي اشبعي بيه، انا اصلا عمري ما كنت هعرف واحد خاين زيه، و زهق ت منه، ربنا يهنيكم لايقيين علي بعض، وسبيتهم ومشيت.

وفجأة ظهر قدامي وائل وقالي أنا هخلي حياتك جحيم، وبدون أي سابق انذار لقيته زقني واتخبطت في الحيطه ، حسيت انه مجنون.

سبيته وطلعت أجري أجري وعربية خبطتني، محستش بنفسي غير وانا في المستشفي .

وماما معايا وقالتلي حمدالله علي سلامتك، قلتلها هو ايه اللي حصل، وصاحية كان كلي غل وحقد وكره لوائل.

قالتلي بصي متزعليش يا بنتي كل حاجة ممكن تتعوض، قلتلها يعني أيه، هو انا كنت حسة بتنميل في رجل ي بس معرفش ايه اللي حصل.

قالتلي انتي مش هتقدري تمشي تاني يا ملك، قلتلها انتي بتقولي ايه لا يا ماما والنبي، انا معملتش حاجة عشان يحصلي كل ده، ياااااااااربي.

قلتلها لا انا هقوم اهو، وهعرف أمشي، حاولت اقوم من علي السرير وقعت، سعتها أدركت ان الواحد مينفعش يجي علي القدر.

ولا يعاند حاجة ربنا كاتبهاله، و ده نصيب وانا اتعديت حدودي، لما عرفت انه خلاص بيحب ومش ليا، بدل مادعليهم بوظت الدنيا.

 وكان ده جزائي، انا عمري ما حد حبني، جايز بعد كده حد يحبني بجد ، حبيت اقولكم ان مش اي حاجة نحبها ممكن تبقي لينا .

وبلاش تتعدواعلي  القدر والنصيب، عشان ربنا ميغضبش عليكم زيي، يارب الفتره الجاية تبقي خير ليا وأقدر امشي تاني. 

جايز ده حصل لما كنت هأذي بنت ملهاش ذنب في اي حاجة،كل ذنبها انه حبها، وانا لا، متزعلوش علي حد هو كان كل ذنبه انه محبكوش.

فلا تسأل محب لماذا أحببت!!، فالهوى لا يشترى.

النهاية

بقلم_نهى_العشرى

المصدر: حياة


إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • Nesreen Hanafi

    ادعولى ربنا يستجيب لدعوتى ويجمعنى بالشخص ده قريب ويكون هو الزوج الصالح

  • NoNaa

    هو الكلام ده بجد؟

  • مايا

    تشعر أحياناً بوجع لاتدرك مصدره ‏ثم تكتشف ..ان كل مافي الأمر ‏أحدهم كان هنا …ولم يعد ،،، 😣✋

  • ♡♡

    💕

  • 🦋مسلمة وافتخر🦋🦋

    نهايه مش متوقعه بصراحه بس جميله

‎استخدم تطبيق Hayaa لعرض تعليقات 14 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ