هذه الأبراج ستتبدل حياتها خلال الأشهر القادمة!

هذه الأبراج ستتبدل حياتها خلال الأشهر القادمة!لا أحد يعرف ما الذي يحمله له المستقبل، فقد تس تمر الأمور على ما هي عليه وقد تتغير بشكل جذري. ولكن الواقع يؤكد بأنه حتى لو خيل إلينا بأن الامور ما تزال على ما هي عليه فهي تتبدل بشكل أو بآخر ولكن لان التغييرات تكون طفيفة فحينها يخيل إلينا أننا نعيش الإيقاع نفسه منذ الأزل.. في المقابل كما قلنا التغييرات قد تكون كبيرة وهذا الأمر قد يشكل مفاجئة سارة أو تعيسة للشخص. فإن كان من النوع الذي لا يحب التغييرات فإن أي تبدل سيجعله يشعر بالإرتباك والضياع وإن كان من النوع الذي يتأقلم مع التغييرات ويرحب بها ويعتبرها فرصة لا تعوض بغض النظر عن النتائج التي قد تسفر عنها فإن هذه الفئة تعتبرها من الأمور الإيجابية.

فمن هي الابراج التي عليها أن تحضر نفسها نفسياً للتغييرات القا دم ة؟

الثور 20 أبريل/ نيسان - 20 مايو/ أيار

الثور لن يتقبل واقع أنه على اللائحة هذه بصدر رحب، فالبرج هذا، كما هو معروف، من أكثر الأبراج التي تكره التغييرات والتي تفضل ان تعيش الروتين بشكل دائم.

لذلك ما الثور فعله منذ الآن هو التع امل وبشكل منطقي مع ما هو قادم لانه سواء اعجبه الوضع ام لم يعجبه التغييرات ستطال حياته وليس بالضرورة أن يشعر وأن الامور أصبحت خارج سيطرته لانه بالإمكان الإستفادة من التغييرات القادمة لمصلحته.

في الواقع ما سيحدث خلال الأشهر القادمة سيرغم الثور على التخلي عن تمسكه الكبير بالروتين وبالتالي التأقلم مع ما هو قادم وإلا سيجد نفسه خارج كل ما يحدث في حياته وحتى أنه قد يجد نفسه يتراجع عشرات الخطوات لان كل شيء يسير في إتجاه وهو يسير في إتجاه اخر.

وما يجب ان يشجع الثور على تقبل التغييرات هذه هو واقع أنها إيجابية وبالتالي فان كل ما سيحدث له سيكون مريحاً وسعيداًَ. ومع نهاية العام الحالي سيجد الثور نفسه يستقبل العام الجديد وهو شخص جديد أكثر قوة من أي وقت مضى.

الأسد 23 يوليو/ تموز - 22 أغسطس/ آب  

الأسد سيشهد على تغييرات فلسفية عديدة في حياته خلال الأشهر القليلة المقبلة.. وفي الواقع وخلافاً للثور الأسد ليس من الأبراج التي تخاف من التغييرات أو تحاول تفاديها بل على العكس تماماً البرج هذا يرحب بأي تغيير في حياته بذراعين مفتوحين لانه يعتبر ان ذلك فرصة تسمح له بالإستفادة مما هو قادم.

ما سيحدث هو أن برج الأسد سيجد نفسه وبسبب التغييرات التي تفرض نفسها يملك وجهة نظر جديدة ومختلفة تماماً عما كانت عليه عن ال حياة .

وهذا المفهوم الجديد للحياة سيمهد الطريق للكثير من النجاحات في مختلف المجالات. الامر لن يكون سهلاً بطبيعة الحال ولكن النتيجة ستكون مثالية كما أن الاسد سيجد نفسه يملك نظرة جديدة منعشة للحياة ولكل ما يحدث من حوله وهذا امر إيجابي جداً لانه لا يمكنه أن يجد نفسه يعلق في الروتين.

العذراء 23 أغسطس/ آب - 22 سبتمبر/أيلول

ما ينتظر برج العذراء هو تغييرات كبيرة ستطال شخصيته.. ولكن لا داع للقلق لان التغييرات هذه ستكون إيجابية جداً.
برج العذراء كما هو معروف يميل لان يحاول فرض سيطرته على كل شيء لانه مهووس بالتفاصيل ولانه لا يمكنه إحتمال ان تسير الامور بشكل غير مثالي وهذا ما يجعله يعاني من التوتر والقلق معظم الوقت لانه يضع نفسه تحت الكثير من الضعوطات التي هو بغنى عنها. خلال الاشهر القادمة العذراء سيجد نفسه لا يكترث كثيراً للامور التي كان يضع عليها أهمية كبيرة سابقاً وبالتالي سيجد الكثير من الوقت من أجل رؤية الامور التي لم يكن يراها أو يتمكن من الإستمتاع بها من قبل في حياته الاجتماعية والشخصية.

في الواقع البرج هذا سيرحب بالتغييرات خلافاً لعادته لانه عادة ما يقاوم أي تغيير محتمل لانه، في عقله، يظن بان حياته مثالية ولا داعٍ لتغيرها.

الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول - 19 يناير/ كانون الثاني

الجدي من الأبراج التي لا تشعر بالخوف من التغييرات بل على العكس تعتبرها تحدياً يمكنها من إثبات انها تملك الوعي الذي يمكنها من تجاوزها والإستفادة منها.
خلال الاشهر القادمة سيجد الجدي نفسه في اماكن جديدة عليه سواء في حياته العاطفي ة أو المهنية، ولكن الامر لن يجعله يشعر بالخوف بل ما سيحدث هو أن الجدي سيقرر بانه حان الوقت للقيام ببعض المجازفات ولحسن الحظ هذه المجازفات ستثبت بأنها كانت صائبة و بالتالي النتائج ستكون لمصلحته.

سيكون هناك الكثير من الفرص خلال الأشهر المتبقية من العام ٢٠١٨ وهي ستكون نتيجة مباشرة للمجازفات التي قرر الجدي القيام بها.  والامر الايجابي الاخر هو أن الجدي لن يتصرف بتعجرف ولن يحاول التتبجح بما حصل ولكنه بالتأكيد سيكون في مكان أكثر سعادة.

  الحوت 19 فبراير/شباط - 20 مارس/آذار

لعل الحوت و بسبب حدسه القوي جداً يدرك بان حياته مقبلة على تغييرات جذرية. الحوت من الابراج التي تملك حدساً قوياً كما انها تستمتع لهذا الحدس وتثق به، وذلك لسبب وجيه جداً. حدس الحوت لم يخيب ظنه يوماً فهو في كل مرة يتبين بانه على حق وبأن النتائج كلها تصب لمصلحته.
الحوت مستعد تماماً للتغييرات القادمة ولحسن الحظ هي إيجابية تماماً لان ما سيحدث سيجعل الحوت يتخلص كلياً من مخاوفه ومن تردده. خلال الأشهر القادمة الحوت سيصبح أقوى من أي وقت مضى وبالتالي لن ينهار عندما تواجهه المشاكل بل سيقف ويواجهها وسيقوم وللمرة الاولى منذ مدة طويل ة جداً بخوض معاركه الخاصة. وبغض النظر عن النتائج فان مجرد القيام بذلك هو اكثر الامور إيجابية التي يمكن أن تحدث للحوت.

 

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • Rachida Dahmani

    الجدي incha allah

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ