فتاة جامعية ولدت من دون مهبل فحصلت على واحد بهذه الطريقة المبتكرة

للمرة الأولى، سيدة ولدت بدون مهبل قررت أن تخضع ل عملية جراحية رائدة في جامعة سيارا الاتحادية في البرازيل، لتركيب قناة مهبلي ة جديدة من جلد السمك، وتعتبر أول امرأة في العالم تجري هذا النوع من ال عمليات ، وفقًا لما ذكر ه موقع "ميرور".

وقالت المريضة جو سيلين مارينهو التي تبلغ من العمر 23 سنة: " إنها تعاني من مرض خلقي نادر يُصيب نحو طفلة من أصل 5000، ونتيجته هي غياب بعض أو كل الأعضاء التناسلية لدى المرأة، وأن هذه العملية التي استُخ دم فيها جلد سمكة البلطي غيرت مجرى حياتيها، وسمحت لها ب ممارسة ال جنس لأول مرة".

وأوضحت أن ال علاج كان غير تقليدي وتولاه طبيب الت وليد وال أمراض النسائية الدكتور ليوناردو بيزيرا، وكان أرخص ثمناً وذو مضاعفات أقل، بالمقارنة مع الوسيلة التقليدية المستخدَمة في حالة المصابات بما يُسمى مرض Mayer-Rokitansky-Küster-Hauser (MRKH).

ويفتح العلاج مساحة بين المهبل و الشرج وإدخال قالب أنبوبي مغلف عند أطرافه بجلد سمكة البلطي التي تعيش في المياه العذبة، وعندما يحتك جلد سمكة البلطي بجسم المريضة، يتصرف مثل الخلايا الجذعية، ويتم امتصاصه وتحويله إلى نسيج من الخلايا يشكل جدران القناة، بما يشبه المهبل الحقيقي.

وأعربت "جوسيلين" عن شده سعادتها بالعملية التي جعلتها تشعر بأنها امرأة بكل ما تحمله الكلمة من معنى وتستمتع الآن بعيش حياة جنسية سليمة.

يذكر أن "جوسيلين" هي طالبة جامعية شابة من منطقة لافراس دا مانجابيرا في البرازيل، قد شُخصت عند بلوغها سن المراهقة بأنها من دون عنق رحم ولا رحم ولا مبيض مما دفعها للانهيار لأنها كانت بال أمومة ، وعانت من انقباضات الدورة الشهرية في معدتها مع أنها لم تعرف مطلقاً الدورة الشهرية .

وأصيبت ب اكتئاب شديد خشية ألا تتمكن من الزواج، وازدادت حالتها سوءاً بعدما سخر منها حبيبها المراهق وانفصل عنها بعد اكتشافه مرضها.

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر
افتحي Hayaa للمشاركة في المزيد من المواضيع النسائية
فتح

تحميل تطبيق Hayaa

لإدارة صحة فترة الدورة الشهرية ، شاركي في المواضيع الخاصة بالمرأة

Google play
App store

تم النسخ